عين الصقر مصدر إلهام للعلماء في تطوير كاميرا نانوية

الخبر الرقمي
21 فبراير 2017 () - الخبر اونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

استخدم باحثون في جامعة شتوتغارت طريقة للتصوير ثلاثي الأبعاد بوضع جهاز دقيق الحجم مباشرة على حساس الصورة في الكاميرا. وقدم الباحثون تحت إشراف ألويس هيركومر وهارالد جيسن من جامعة شتوتغارت كاميرا جديدة في مجلة "ساينس أدفانسيس" تعتمد على تقنية النظر في عيون الصقور. وتمتلك الكثير من الحيوانات الثدية والطيور الجارحة مراكز في شبكية العين تستطيع بها الرؤية بشكل حاد. ويستخدم البشر ما يعرف بالنقرة المركزية الموجودة في مركز مقلة العين في القراءة،على سبيل المثال. ولكن لدى الصقور وغيرها من طيور القنص تجاويف إبصار مشابهة في بقعة الشبكية تستطيع بها رصد فرائسها الصغيرة مثل الفئران من على ارتفاع كبير.

وأوضح الباحثون "تستفيد تطبيقات تقنية مثل كاميرات الطائرات من دون طيار، والحساسات البصرية للسيارات ذاتية القيادة والرؤية الآلية والحساسات البصرية الخاصة بالسيارات ذاتية الحركة، وغير ذلك من الأنظمة المتحركة من درجة الجودة العالية لهذه الكاميرا." وتتكون الكاميرا من أربع عدسات مزدوجة موضوعة إلى جانب بعضها البعض، كل عدسة لها بعد بؤري مختلف عن الأخرى. وعند سحب هذه العدسات على كاميرا حجمها 35 مليمتر فإن الأبعاد البؤرية ستكون 31، 38، 60 و 123 مليمتر.

 وعند زيادة البعد البؤري فسيتم التركيز على مقطع صورة صغير، ولكن يتم نقله إلى مساحة مساوية في الحجم لحساس الصورة مما يزيد دقة المقطع. ويتم ربط هذه الصور الأربع للكاميرا بمساعدة برنامج حاسوبي خاص بحيث تكون الصورة الأعلى نقاء ودقة في الوسط واللقطات الأخرى كدوائر متحدة المركز في الأطراف.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول