ازمة بين بلدين والسبب لعبة فيديو

منوعات
6 مارس 2017 () - الخبر أونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

عبرت الحكومة البوليفية عن استيائها من لعبة فيديو صممتها شركة الألعاب الفرنسية "يوبي سوفت"، وقد تم تسليم سفير فرنسا شكوى رسمية بهذا الشأن، بحسب برينسا لاتينا.

وقال وزير الحكومة البوليفية، كارلوس روميرو: "إن بوليفيا تحتفظ لنفسها بحق التوجه إلى المحكمة، ولكنها تود في البداية حل هذا الموضوع من خلال القنوات الدبلوماسية".

ووفقا للمسؤول، لم يشر في اللعبة مباشرة إلى بوليفيا، إلا أن بعض المناطق الجغرافية الخاصة بالبلاد ورموزها الوطنية تظهر داخل اللعبة.

وأضاف روميرو أن اللعبة تظهر مكافحة تهريب المخدرات في بوليفيا، مشيرا إلى أن مناقشة جهود البلاد في هذا المجال في إطار "ألعاب الفيديو" تبدو غريبة، وشدد على أن الإنجازات التي حققتها الدولة لمكافحة المخدرات تلقى اعترافا دوليا.

ويأتي وصف اللعبة على موقع "يوبي سوفت" كما يلي: "في المستقبل القريب بوليفيا ستصبح أكبر منتج للكوكايين في العالم.. عصابة المخدرات "سانتا بلانكا" تحول هذا البلد إلى دولة مخدرات، وكل السكان في خوف دائم بسبب هذه العصابة"، ومن أجل مجابهة هذه العصابة يتم إرسال فرقة خاصة من الولايات المتحدة إلى بوليفيا.

وقال الرئيس البوليفي، إيفو موراليس، إن السلطات تواجه تهريب المخدرات، واتهم مرارا وتكرارا الولايات المتحدة بأنها تستخدم مكافحة تهريب المخدرات في أمريكا اللاتينية لأهداف جيوسياسية.

يذكر أن بوليفيا هي أحد الموردين الرئيسيين للكوكايين في الأسواق العالمية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول