التوتر يفتح الشهية على المأكولات المضرة بالصحة

عيادة الخبر
9 ابريل 2017 () - الخبر اونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

يؤكد الأطباء على أن التوتر قد يغير عادات الإنسان اليومية بما فيها عادات الطعام، إذ يميل كثير من الناس إلى تناول الأطعمة الغنية بالسكر أو الوجبات السريعة غير الصحية في الحالات التي يعانون فيها من التوتر الشديد.

قود التوتر والضغط الناتج عن مشاكل شخصية أو مهنية معظم الناس إلى الثلاجة مباشرة، وتحديداً إلى الأجزاء الخاصة بالمأكولات الغنية بالسكر أو الوجبات السريعة الدهنية. ومن الملاحظ أن التوتر يفتح الشهية على كل ما يمكن أن يكون ضارا بالصحة ومسببا للسمنة. فعوضاً عن تناول تفاحة أو أي وجبة من الخضراوات، نميل إلى الشوكولا والبيتزا والبطاطا المقلية وغيرها، التي قد تشكل بالنسبة للبعض تعويضا على ما يمرون به من إجهاد نفسي، أو "مكافأة لذيذة" على الصمود وسط تيارات التوتر والمشاكل.

ولتفسير هذا السلوك شرح رئيس عيادة التغذية في مستشفى لايبزيغ الجامعي السبب علمياً، حين قال د. لارس سيلغ، نقلاً عن موقع "أوغسبرغر أليغيماينيه" الألماني، إن "الجسم يفرز هرمون الأدرينالين في حالات التوتر القصيرة أو الخوف الذي يؤدي إلى فقدان الشهية أو نسيان الأكل كلياً، بينما يؤدي استمرار التوتر، والتوتر المزمن على الخصوص، إلى إفراز هرمون الكورتيزول الذي يحفز العديد من الرغبات في الجسم منها الرغبة بالأكل والإفراط فيه، وخصوصاً تناول الأغذية الغنية الكربوهيدرات، مع العلم أن التخلص من التوتر يؤدي إلى تراجع مستويات الكورتيزول إلى مستوياتها الطبيعية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول