ألمانيا بصدد الانتهاء من القتل الجماعي للأفراخ

منوعات
12 ابريل 2017 () - الخبر اونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

انتقد حزب الخضر الحكومة الألمانية بسبب ما رآه تقاعسا من جانب وزير الزراعة الألمانية كريستيان شميت إزاء فرم أكثر من 40 مليون من أفراخ الدواجن الذكور سنويا في ألمانيا.

في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية الثلاثاء  قال أنطون هوفرايتر، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الخضر: "يعِد الوزير شميت منذ عامين بوقف القتل الذي يقع بحق الأفراخ ولم يحدث شيء من ذلك".

ورأى المعارض الألماني أنّ الائتلاف الحكومي الموسع "تقبّل فرم ملايين الأفراخ لأسباب اقتصادية بحتة"، لأنّ قطاع الزراعة يرى أنّ ذكور الأفراخ التي لا تضع بيضا ولا تنتج ما يكفي من اللحوم "بلا فائدة".
وطالب حزب الخضر في السابق باعتماد حظر قانوني لقتل الأفراخ. من جانبه عارض متحدث باسم وزارة الزراعة ما ذهب إليه هوفرايتر قائلا إن الوزير سينهي ما سمحت به وزيرة الزراعة السابقة ريناته كوناست، العضو بحزب الخضر، وإنّ الوزير سيتفقد أحد معامل التفريخ الصيف المقبل للتعرف على اختبار عملي لتقنية للتعرف المبكر على جنس فرخ البيضة، وهي التقنية التي من شأنها منع القتل الجماعي لهذه الفراخ بعد تفريخها، حيث سيتم التخلص من البيض الذكر قبل تفريخه.

غير أنّ خبراء بقطاع الدواجن بألمانيا يرون أنه لا يزال هناك وقت طويل قبل أن تصبح تقنية التعرف المبكر على جنس البيضة قابلة للتطبيق وأنه ليس بوسع أحد التنبؤ بموعد بدء تطبيق هذه التقنية حسبما أوضح فريدريش أوتو ريبكه، رئيس اتحاد قطاع الدواجن الألماني. وأشار أوتو ريبكه إلى أنّ هذه التقنية تحتاج لدقة لا تقل عن 95% وسرعة نحو 100 ألف بيضة في اليوم. وحسب الاتحاد فإنه لا يتم فرم الأفراخ الذكور في ألمانيا بل خنقها بغاز ثاني أكسيد الكربون.

وأعلن شميت في وقت سابق أنه "سيبدأ هذا العام مرحلة الانتهاء من القتل الجماعي للأفراخ" وقدم خلال المعرض الزراعي الألماني في جانفي الماضي تقنية قال إنه يمكن من خلالها التعرف على جنس البيضة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول