هجوم "خان شيخون" كان بغاز السارين؟

قراءة

الخبر أونلاين/ وكالات / 20 ابريل 2017 ()



أعلن رئيس "منظمة حظر الأسلحة الكيميائية" مساء الأربعاء، أن نتائج فحص "مؤكدة" لعينات من موقع الهجوم الكيميائي المفترض في سوريا، تظهر أنه تم استخدام غاز السارين أو مادة مشابهة له.

 

وقال أحمد أزومجو إن عينات من 10 ضحايا لهجوم الرابع من افريل الجاري، على مدينة خان شيخون، تم تحليلها في أربعة مختبرات، "تشير إلى التعرض لغاز السارين أو مادة تشبهها .. والنتائج التحليلية التي تم الحصول عليها حتى الآن مؤكدة".

 

وقتل في الهجوم على خان شيخون في إدلب 87 شخصا على الأقل، من بينهم العديد من الأطفال. وأثارت صور القتلى والمصابين غضبا دوليا.

 

فيما نقلت عينات من ثلاثة أشخاص قتلوا في الهجوم لتحليلها في مختبرات حددتها "منظمة حظر الأسلحة الكيميائية"، بحسب ما نقل بيان عن المنظمة عن أوزومجو قوله أمام المجلس التنفيذي للمنظمة الأربعاء، بحسب بيان من المنظمة. كما تم تحليل عينات طبية عضوية تم أخذها من سبعة أشخاص يخضعون للعلاج في المستشفيات في مختبرين آخرين.

 

كما صرح أوزومجو أمام المجلس، الذي استأنف العمل في مقره في لاهاي الأربعاء، أنه "بينما لا زلنا بانتظار تحليلات مختبرية أخرى، فإن النتائج التحليلية التي تم الحصول عليها حتى الآن مؤكدة".

 

وأكد أن مهمة تقصي حقائق شكلتها المنظمة مستعدة للتوجه إلى خان شيخون "فور أن يسمح الوضع الأمني بذلك"، مضيفا أن الفريق يواصل إجراء مقابلات ويجمع عينات.

 

ومن المقرر أن يجتمع المجلس التنفيذي مرة أخرى الخميس للتصويت على مشروع قرار تجري مناقشته.


عدد قراءات اليوم:



مساحة المشاركة من القراء




تحديث