بوطرفة:أسعار المحروقات تدعو للتوجه لصناعة البتروكيمائيات

قراءة

المدية:ص.سواعدي / 20 ابريل 2017 ()



شدد وزير الطاقة نورالدين بوطرفة على الإسراع في إنجاز سلة مشاريع الربط بالشبكتين الغازية والكهربائية المسطرة من قبل إدارة قطاعه خاصة على المستويات المحلية والإقليمية، معتبرا بأن الإقتصاد في ُمددها هو تقليص في نفس الوقت في تكاليفها وزيادة في فعاليتها وربحيتها.

 

وحث خلال زيارة قام بها لعدة من مشاريع قطاعه بكل من بلديات الميهوب ،بئر بن عابد ، بني سليمان وعاصمة ولاية المدية اليوم الخميس ، على التوفيق بين حجم المشاريع و القدرات الفعلية للمقاولات الحاصلة على صفقات الإنجاز، كأن توجه الشركات العاجزة أو الصغيرة نحو مشاريع إنجاز شبكات التوزيع المحدودة وتوخي اختيار الشركات الكبرى لإنجاز مشاريع شبكات وقنوات النقل، خاصة بالمناطق ذات التضاريس الوعرة والباهظة التكاليف على غرار بعض مناطق ولاية المدية، التي لا تزال نسبة تغطية ربط مواطنيها بشبكة الغاز في حدود الـ58 بالمئة،مؤكدا على ضرورة رفع هذه النسبة إلى حدود 80 بالمئة بحلول سنة 2018 لتدارك هذا التأخر.

 

وفي رده على  سؤال طرح عليه حول مدى جدية التوجهات نحو إستراتيجية بديلة في القطاع، لمواجهة تراجع أسعار المحروقات وتأرجحها في الوقت الراهن بين 50 و55 دولارا لبرميل البترول، ومن خمس إلى ست دولارات بالنسبة لسعر الوحدة من الغاز، في ظل التذبذات غير المطمئنة في السوق الدولية، قال بوطرفة، بأنه لا مناص للقطاع من التوجيه نحو إستراتيجيات بديلة وفي مقدمتها وضع وتوسيع آلية لبعث الإستثمارات في مجال صناعة البيتروكيميات مع الإعتماد على التجهيزات المنتجة محليا بدل إستيرادها من الخارج مدعما بذلك تصريحات سابقة لرئيس الحكومة عبد المالك سلال حول هذا الشأن، بآعتبار القطاع القلب النابض لمداخيل الدولة.


عدد قراءات اليوم:



مساحة المشاركة من القراء




تحديث