قاعة انتظار أم قاعة تعذيب؟

قراءة

الخبر / 20 ابريل 2017 ()



على هذه الكراسي من المفروض أن يجلس الأولياء الذين ينقلون أبناءهم للتداوي في مستشفى كناستل لطب الأطفال في وهران. لكن تظهر في الصورة ”قاعة الانتظار” مهجورةً لأن الناس لا تتنقل إلى هذا المستشفى للتزحلق على الكراسي وإنما لعلاج أبنائهم.

 


عدد قراءات اليوم:



مساحة المشاركة من القراء




تحديث