فيصل القاسم يعتذر للجزائريين

منوعات
24 ابريل 2017 () - الخبر اونلاين
0 قراءة
+ -

اعتذر الإعلامي السوري المعروف فيصل القاسم من الجزائريين عقب اللغط الذي خلفه نشره لخبر يزعم طرد السلطات الجزائرية للاجئين سوريين إلى الأراضي المغربية.

 

وقال مذيع قناة الجزيرة في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك " ليس صحيحاً بالمطلق أن السلطات الجزائرية قامت بطرد لاجئين سوريين من أراضيها كما نقلنا أمس عن أحد المواقع السورية، بل يبدو أن الأمر برمته يتعلق بالخلافات السياسية بين المغرب والجزائر، فوقع اللاجئون العالقون ضحية خلاف سياسي لا ناقة لهم فيه ولا جمل"

 

وأضاف القاسم "لهذا يجب ألا ننسى كل ما قدمه الأخوة في الجزائر لللاجئين السوريين بسبب ما حدث لخمسة وخمسين لاجئاً على الحدود بين الجزائر والمغرب، ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله".

 

وجاء اعتذار القاسم بعد أن نشر خبرا على صفحته على الفايسبوك يتحدث عن قيام السلطات الجزائرية بطرد مهاجرين سوريين للحدود المغربية، وهو استغله "بعض السوريين كي يهاجم الجزائر ويكيل لها الشتائم"، ما خلق موجة استياء كبيرة من الجزائريين.

 

وتابع القاسم "الحكومة الجزائزية والشعب الجزائري تحديداً كان كما هو معروف دائماً في غاية الكرم وحسن الضيافة مع اللاجئين السوريين. وقد كانت الجزائر مشكورة من بين دول قليلة رحبت باللاجئين السوريين ووفرت لهم سبل الحياة الكريمة بعيداً عن المخيمات".

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول