"الصحة العالمية": تفشي إيبولا مجددًا في الكونغو الديمقراطية

عيادة الخبر
13 مايو 2017 () - الخبر اونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

أعلنت منظمة الصحة العالمية، عن تفشي فيروس إيبولا القاتل في جمهورية الكونغو الديمقراطية مجددًا، بعد أن قتل المرض أكثر من 11 ألف شخص في دول غرب إفريقيا بين عامي 2014 و2015.

وذكرت المنظمة في بيان عبر حسابها على موقع "تويتر"، أن "شخصًا واحدًا على الأقل قد توفي بعد إصابته بفيروس إيبولا شمال شرقي البلاد".

وأضافت المنظمة، أن "وزارة الصحة الكونغولية أبلغتها بوجود حالة إيبولا واحدة مؤكدة مخبريا".

وكان آخر تفشي لفيروس إيبولا في الكونغو عام 2014، مما أسفر عن وفاة أكثر من 40 شخصًا، بحسب بيانات المنظمة.

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية بالكونغو، ألارانجار يوكويد، إن "من بين 9 أشخاص يشتبه فى إصابتهم بالفيروس القاتل توفي 3 أشخاص، واحد منهم تأكد سبب وفاته بإيبولا من خلال التحاليل في المختبر الوطني بالعاصمة كينشاسا".

وأضاف أن "بداية المرض كانت يوم 22 أفريل الماضي أو بعده بمقاطعة باس-أويل في أقصى شمالي البلاد، وتقع المنطقة المتضررة على بعد 1300 كيلومتر شمال شرقي كينشاسا على مقربة من الحدود مع جمهورية إفريقيا الوسطى".

ووصفت "الصحة العالمية" تفشي المرض بأنه "أزمة صحية عامة ذات أهمية دولية".

وأشارت المنظمة، إلى أنه "تم إرسال أول فريق من الخبراء، من بينهم علماء أوبئة وعلماء أحياء ومتخصصون في النظافة، للمنطقة المتضررة".

يذكر أنه تم تحديد فيروس إيبولا للمرة الأولى في 1976، والذي أسفر عن مقتل أكثر من 11 ألف شخص، وبدأ المرض بالانتشار في غينيا عام 2013، ليمتد إلى ليبيريا وسيراليون.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول