الحر الشديد ببنغلادش يجبر مصانع النسيج على التوقف

منوعات
26 مايو 2017 () - الخبر اونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

أدى ارتفاع درجات الحرارة في بنغلادش الخميس إلى إصابة المئات من عمال النسيج بحالات إعياء، تم على إثرها نقلهم للمستشفيات. وسادت حالة من الهلع بين 30 ألف عامل في مصانع النسيج التي تنتج الأزياء للماركات الغربية وتركوا مواقع عملهم، ما أرغم 18 مصنعا على إقفال أبوابه.

أعلنت الشرطة في بنغلادش الخميس، عن إدخال مئات عمال النسيج خلال اليومين الماضيين إلى المستشفيات بسبب وعكات صحية متصلة بالحرارة القوية التي تضرب العاصمة دكا، ما أثار موجة من الهلع بين العمال في المصانع التي تنتج الأزياء للماركات الغربية.

وبحسب السلطات، أصيب 30 ألف عامل بحالة هلع بسبب هذه الحالات الصحية الطارئة وتركوا مواقع عملهم ما أرغم 18 مصنعا على إقفال أبوابه.

وقال قائد شرطة غازيبور، وهي مقاطعة صناعية في شمال العاصمة وصلت فيها الحرارة إلى 36 درجة يومي الأربعاء والخميس، إن "490 عاملا أصيبوا بحالات إعياء الخميس وأدخلوا على إثرها المستشفيات. والأربعاء، 365 عاملا كانوا أصيبوا بمثل هذه الحالات".

وأشارت الشرطة والسلطات الصحية إلى أن هذه الحالات مردها إلى ارتفاع درجات الحرارة وأيضا إلى سوء التغذية والتعب.
وروت عاملة لصحيفة "نيو إيج" المحلية "بدأنا نشعر بالغثيان وبآلام في المعدة بعد بضع ساعات فقط من العمل".

وتحتل بنغلادش المرتبة الثانية بين مصدري النسيج في العالم خلف الصين، كما أن ظروف العمل السائدة في البلاد تشكل موضع انتقادات مستمرة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول