الارهاب يستهدف المسلمين بلندن

قراءة

الخبر أونلاين/الوكالات / 19 يونيو 2017 ()



دهست سيارة مجموعة من المصلين لدى خروجهم من صلاة التراويح في مسجد فنزبريبارك، أو المسجد الكبير في شمال لندن.

وقالت الشرطةالبريطانية إنها تتعامل مع "حادث كبير" بشارع سيفن سيسترز شمال لندن، معلنة أن هناك عدداً من  القتلى والجرحى جراء الحادث.

وأضافت الشرطة أنها اعتقلت الفاعل، وأن المعلومات الأولية تشير إلى أنه "يميني عنصري معاد للمسلمين والمهاجرين".

وأوضح متحدث باسم الشرطة البريطانية أن "قوات من الشرطة هرعت إلى مكان الحادث إضافة الى فرق طوارئ أخرى". وتعتبر المنطقة واحدة من أشهر الأماكن في لندن. 

واستخدم المنفذ سيارة نقل كبيرة (فان) في عملية الدهس محاولاً إيقاع أكبر عدد من الضحايا، أما المستهدفون فهم جمع من المصلين لحظة خروجهم من المسجد في منطقة "فنزبري بارك" بعد انتهاء صلاة التراويح في ساعة متأخرة  من ليل الأحد.

وقال متحدث باسم الشرطة البريطانية إن أول بلاغ تلقته أجهزة الطوارئ عن الحادث كان عند منتصف الليل، مؤكدة أن قوات من الشرطة وفرق الطوارئ والإنقاذ هرعوا الى المكان على الفور، فضلاً عن عدد من المحققين بدأوا أيضاً في جمع الأدلة والمعلومات عما جرى.

ووقع الحادث في شارع "سيفن سيسترز رود" شمالي لندن، واستهدف المصلين في مسجد "فينزبري بارك"، ورغم أن الشارع يعتبر واحداً من أشهر شوارع لندن وأكثرها حيوية، إلا أنه عادة ما يكون خالياً من المارة في ساعات الليل المتأخرة، وهو ما يؤكد أن المستهدفين ليسوا سوى المصلين لحظة مغادرتهم المسجد بعد انتهاء صلاة التراويح.

وتبدأ صلاةالتراويح في لندن عند الساعة 10 و45 دقيقة ليلاً، فيما تنتهي عادة عند منتصف الليل، بينما يدخل  وقت صلاة الفجر عند الساعة الثانية والنصف فجراً.


عدد قراءات اليوم:



مساحة المشاركة من القراء




تحديث