روسيا: دعوات سحب مونديال2022 من قطر تحمل طابعا سياسيا

رياضة
16 يوليو 2017 () - الخبر
0 قراءة
+ -

 صرح نائب رئيس الوزراء ورئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم، فيتالي موتكو، بأن دعوات سحب تنظيم مونديال 2022 من قطر، هي ذات طابع سياسي، معربا عن أمله في أن يجد السياسيون حلا لهذه المسألة.

وكان موقع "THE LOCAL" السويسري، قد نشر تقريرا، يوم أمس السبت، قال فيه إن السويسري جياني انفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، صرح بأن ست دول عربية تقدمت بطلب إلى (فيفا) لسحب استضافة مونديال بطولة كأس العالم 2022 من قطر بصفتها "دولة راعية للإرهاب".

ونقل الموقع على لسان جياني انفانتينو، قوله: "إن كلا من الاتحادات السعودية واليمنية والموريتانية والإماراتية والبحرينية والمصرية قد طالبت الفيفا بإعادة النظر في منح تنظيم المونديال إلى قطر، وذلك في إطار المادة 85 من لوائح الفيفا والتي تؤكد على أن سحب التنظيم ممكن في حالة ظروف غير متوقعة وقوة قاهرة".

ولكن الفيفا رد على هذا التقرير، في وقت لاحق، بأن رئيسه، جياني إنفانتينو، لم يتلق أي وثيقة متعلقة بهذا الشأن.

وقال موتكو في تصريحات لوكالة "ر-سبورت" الروسية: "هذه القضية يجب أن تدخل ضمن اختصاص الفيفا، هم الذين يتخذون القرار. في الواقع، إنها السياسة بالتأكيد. هذه هي البلدان التي قطعت الآن العلاقات الدبلوماسية مع قطر. بشكل عام، وبطبيعة الحال، هذا أمر سيئ جدا، لأن اللجنة التنفيذية اتخذت قرارا بإسناد مهمة تنظيم مونديال 2022 لقطر بصفتها ممثلة للعالم العربي. وكانت هذه واحدة من أقوى الحجج، حيث أنه لم ينظم هناك أي حدث كبير يخص كرة القدم".

وأضاف رئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم: "سيكون هذا لأول مرة، وهذه أيضا حجة. والآن هم يخربون ذلك. بطبيعة الحال، إذا استمرت حالة عدم الاستقرار السياسي، فإنه سيكون من الصعب جدا التحضير لكأس العالم. لأن كل أنواع العقوبات، منع الطائرات وما شابه... بطبيعة الحال، ستسبب صعوبات كبيرة، ولكن مع ذلك آمل أن يجد السياسون حلولا لجميع هذه القضايا".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول