رحيل بلاوي الهواري:فنانون ورجال ثقافة ينعون الفقيد

ثقافة
19 يوليو 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

 

حيا فنانون ورجال ثقافة اليوم الأربعاء ذكرى الفنان بلاوي الهواري أيقونة الأغنية الوهرانية الذي وافته المنية بوهران صبيحة اليوم عن عمر يناهز 91 عاما واصفين إياه ب"أحد معالم" الأغنية الجزائرية.

 

وأعرب الشاب مامي في اتصال هاتفي مع واج عن بالغ حزنه لرحيل بلاوي الهواري محييا ذكراه قائلا أنه "من فتح له الأبواب ووضعه تحت جناحه" منذ بداياته الأولى بوهران مثله مثل الكثير من الفنانين آنذاك.

 

وأضاف الشاب مامي أن رحيل بلاوي الهواري "خسارة كبيرة للثقافة الجزائرية" والـ"الأغنية الوهرانية المعاصرة التي كان من أعمدتها" رفقة المغني الكبير الآخر أحمد وهبي الذي توفي في 1993.

 

وتعاون "أمير الراي" مع بلاوي الهواري حيث كتب ولحن له الفقيد اثنتين "من أهم أغانيه الناجحة" وهما "الغالية" و"ما عندي حاجة في الناس" يقول الشاب مامي الذي يؤكد في نفس الوقت أنه "بفضل بلاوي الهواري تمكن هو وغيره من فناني الراي من بلوغ الشهرة العالمية".

 

وأعرب من جهته الشاب خالد -الذي يعتبر من أبرز تلامذة الراحل وأنجحهم فنيا- في اتصال هاتفي عن "حزنه الكبير" لرحيل بلاوي الهواري محييا في سياق كلامه ذكرى من اعتبره "أبا ورفيقا وأستاذا" يقول "ملك الراي" الذي أدى مؤخرا زيارة للفقيد.

 

وقال الفنان والموسيقي العازف على آلة الترومبيت مسعود بلمو وهو من رواد أغنية الراي أن بلاوي الهواري "من مؤسسي ورواد" الأغنية الوهرانية إلى جانب الفنان الراحل أحمد وهبي مضيفا أنه "شيخنا الذي سبقنا إلى الفن ونحن نكن له كل التقدير والاحترام".

 

وأما عازف الغيتار المعروف لطفي عطار من فرقة "راينا راي" فقد أكد بأن الثقافة الجزائرية "فقدت من جعل الجمهور "يعيد اكتشاف" الشعر البدوي وبعض الآلات الموسيقية التي ألهمت فرقته في مسيرتها الهادفة لعصرنة الراي.

 

وعدد لطفي عطار خصال الراحل واصفا إياه بالفنان "المتواضع الذي لا يحب الأضواء" والذي لطالما شجع الشباب على "تخطي الأساليب الموسيقية المعتادة وإيجاد لمسات شخصية" خاصة بهم مذكرا في سياق كلامه بلقائه مع بلاوي الهواري في 1982 في إطار إعادة تقديم أغانيه "يا حمامة" و"زبانة" و"ميمونة".

 

وقال من جهته عبد القادر بن دعماش رئيس المجلس الوطني للفنون والآداب أن الراحل كان "مرجعا لا يضاهى لكل فناني الأغنية الوهرانية" مذكرا ببداياته الفنية في الخمسينيات من القرن الماضي لما كان مغني وأيضا عازف على آلة الأكورديون.

 

وأضاف بن دعماش أن الفقيد كان "إنسانا وفنانا محبوبا يعيش حياته بعيد عن الأضواء" وقد كان يعتبر الاحترام "ثروته في هذه الحياة".

 

وكان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قد بعث ببرقية تعزية إلى كافة أفراد أسرة المرحوم أكد من خلالها أن الجزائر والساحة الفنية والثقافية فقدت فيه قامة أغنت الذوق الوطني العام والانساني على مدى عقود كثيرة.

 

كما بعث رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح برسالة تعزية أشاد فيها بخصال الفقيد الذي يعتبر "رمزا من رموز" الفن في الجزائر.

 

من جهته أعلن وزير الثقافة عز الدين ميهوبي مساء اليوم الأربعاء بوهران أنه سيتم العمل على تثمين والحفاظ على الرصيد الفني الذي تركه الفنان الراحل بلاوي الهواري.

 

وذكر الوزير في تصريح للصحافة على هامش مراسم تشييع  جثمان الفنان بلاوي الهواري بمقبرة عين البيضاء الذي وافته المنية فجر اليوم الأربعاء "ألتزم كوزير لقطاع الثقافة بالعمل على تثمين والحفاظ على رصيد الأعمال الغنائية والموسيقية ذات القيمة الكبيرة والتي تركها المرحوم بلاوي".

 

وووري جثمان الفقيد الثرى اليوم بعد العصر بحضور حشد كبير من أبناء مدينة وهران ورسميين.

        

 

 

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول