256 مستورد مقابل مصدر واحد في الجزائر!

مال و أعمال
30 يوليو 2017 () - حفيظ صواليلي
0 قراءة
+ -

رغم التدابير والإجراءات المتخذة من قبل الحكومة لتقييد عمليات الاستيراد وفرض رخص الاستيراد، فضلا عن إلغاء استيراد العديد من المنتجات، إلا أن عدد المتعاملين في المجال يبقى أكبر بكثير من مجال التصدير. فحسب آخر التقديرات الإحصائية، فإن نحو 41 ألف متعامل ينشطون في مجال الاستيراد مقابل 1630 يقومون بالتصدير، ما يكرس منطق نشاط الاستيراد استيراد، عوض التصدير والاستيراد.
واستنادا إلى آخر الإحصاءات الصادرة عن مصالح الجمارك والمتعلقة بحركة السلع دون حساب واردات الخدمات خلال السداسي الأول من السنة الحالية، فإن القيمة الإجمالية للواردات الجزائرية بلغت 22.986 مليار دولار مقابل 23.89 مليار دولار خلال الفترة نفسها من 2016، ما يعطينا متوسطا شهريا بـ3.83 مليار دولار. بالمقابل، وفي الفترة نفسها بلغت الصادرات خارج المحروقات ما قيمته 952 مليون دولار أي بحصة 6.25 في المائة من إجمالي الصادرات مقابل 896 مليون دولار خلال سنة 2016، أي أن معدل التصدير 158.6 مليون دولار شهريا، وبالتالي فإن هذه الصادرات لا تغطي سوى أقل من 4.2 في المائة شهريا من الواردات، وهو ما يعني تغطية العجز في أطراف التبادل دائما بفضل صادرات المحروقات التي تمثل أكثر من 94 في المائة من مجموع الصادرات الجزائرية.
ويبقى مجال الاستيراد محل استقطاب واهتمام بالنظر إلى المردود الكبير الذي يمثله، حيث تفيد تقديرات المركز الوطني للسجل التجاري بأنه مع نهاية 2016 تم تسجيل 43418 متعامل في مجال التجارة الخارجية، منهم 41788 مستورد و1630 مصدر، أي أنه كل مصدر واحد في الجزائر يقابله 256 مستورد، ما يكشف حجم الاختلالات المسجلة في مجال التجارة الخارجية وضعف بنية الاقتصاد الجزائري.
وبناء على معطيات السجل التجاري، فإنه من مجموع 1630 مصدر هناك 379 يحملون صفة الشخص المادي وسجل عددهم زيادة ما بين 2015 و2016 بنحو 22 في المائة، مقابل 1251 كشخص معنوي أي شركات، بارتفاع أيضا ما بين 2015 و2016 بنسبة 34 في المائة. ويتوزع المصدرون ضمن أربعة أصناف رئيسية هي صادرات المنتجات الصناعية الغذائية بنسبة 50 في المائة والمنتجات الصناعية والتحويلية خارج المحروقات بنسبة 23 في المائة، بينما تمثل المنتجات الأخرى خارج المحروقات نسبة 21 في المائة و5 في المائة للمنتجات الصيدلانية. أما المستوردون، فإنهم يتوزعون على 160 فرع نشاط بداية باستيراد العتاد والتجهيزات المتصلة بتجهيزات الحديد والخردوات ومواد التنظيف ويقدر عددهم بـ562 متعامل مستورد، والألبسة 534 مستورد وتجهيزات وعتاد كهربائي وإلكتروني 496 وعتاد البناء والأشغال العمومية 550، إلى جانب ذلك يحصى 247 مستورد للفواكه والخضر و185 مستورد للبقول الجافة ومنتجات طحن وتحويل الحبوب و177 في استيراد السكر والشاي والقهوة والكاكاو والتوابل و148 مستورد في مجال المرطبات والحلويات والشوكولاطة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول