نسبة تركيب سيارة "كلاس جي" تبلغ 100 بالمائة

مال و أعمال
1 أغسطس 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

   

بلغت نسبة تركيب سيارة "كلاس جي" الرباعية الدفع بمصنع الشركة الجزائرية لتطوير العربات لعلامة مرسيداس بنز لعين بوشقيف (ولاية تيارت) 100 بالمئة منذ شهر أبريل الماضي حسبما علم اليوم الثلاثاء من مدير الانتاج لذات الشركة.

 

وأوضح زين العابدين مصطفاوي على هامش مراسم تسليم أكثر من 400 سيارة منتجة بذات المصنع لعدة هيئات ومؤسسات أن نسبة تركيب سيارات "كلاس جي" الرباعية الدفع بمصنع الشركة الجزائرية لتطوير العربات علامة مرسيداس بنز بعين بوشقيف بلغت 100 بالمئة بإدراج 21 محطة إنتاج حيز الخدمة شهر أفريل الماضي.

 

وينتظر بلوغ نفس النسبة في مجال تركيب سيارة "سبنتر" بإدراج 10 محطات إنتاج نهاية 2017 حيز الخدمة حيث تبلغ نسبة التركيب في الوقت الحالي 50 بالمئة والتي تمثل التركيب الخارجي.

 

وصرح ذات المسئول أن الشركة الجزائرية لتطوير العربات علامة مرسيداس بنز بعين بوشقيف والتابعة لوزارة الدفاع الوطني على مقربة من الانتهاء من المرحلة الثانية المسطرة في مجال تركيب السيارات بنسبة 100 بالمئة داخل المصنع. وأشار إلى أن المرحلة الأولى تمثلت في التركيب بنسبة 30 بالمئة للصنفين. أما المرحلة الثالثة تتمثل في معالجة السطح والصباغة المبرمج الانطلاق فيها نهاية 2020 والمرحلة الرابعة المتمثلة في التركيب بالتلحيم الخاص بهياكل السيارات في سنة 2022.

 

وأبرز أن الاستراتيجية العامة للشركة مرتكزة على نوعين من الإدماج أهمهما الإدماج الاستراتيجي المتمثل في إدماج القطع الأساسية المصنعة محليا في إطار الشراكة مع المؤسسات الكبرى التي تضمن تحويل التكنولوجيا بترخيص من صاحب العلامة ديملر وسيتم الانطلاق في تنفيذ هذا النوع من الإدماج نهاية 2019 بالتعاون مع المؤسسة الجزائرية لصناعة المحركات بقسنطينة وتدريجيا مع باقي فروع المؤسسة الوطنية لصناعة العربات التي تعد شريك في الشركة.

 

وفي إطار الإدماج الخاص بقطع الغيار البسيطة سيتم عقد شراكات مع مختلف المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي ستقوم بتموين المصنع بقطع الغيار واكسسوارات مختلفة.  

 

 

الشروع قريبا في إنشاء وحدات صيانة للعتاد تابعة لوزارة الدفاع الوطني  

 

سيتم "قريبا" الشروع في إنشاء وحدات صيانة للعتاد تابعة لوزارة الدفاع الوطني حسبما علم اليوم الثلاثاء بولاية تيارت من ممثل المديرية المركزية للعتاد لذات الوزارة.

 

وأوضح العقيد توهامي رداوي أثناء كلمته التي ألقاها بمناسبة توقيع بروتوكول استلام المديرية المركزية للعتاد بوزارة الدفاع الوطني لحصة من السيارات المصنعة بالشركة الجزائرية لتطوير العربات علامة مرسيداس بنز لعين بوشقيف بتيارت أنه "يتم حاليا تكوين العنصر البشري المؤهل من أجل إنشاء وحدات صيانة للعتاد العسكري بمختلف أنواعه بما فيه وسائل النقل على المستوى المركزي والنواحي العسكرية عبر التراب الوطني".

 

وأضاف العقيد توهامي رداوي أن هذا المشروع يدخل في إطار الاستراتيجية المتبناة من طرف القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي المعتمدة "على ضمان الجاهزية الدائمة للوحدات العسكرية و تدعيم التنويع الاقتصاد الوطني والاعتماد على الصناعات المحلية ورفع القدرات العملياتية والقتالية".

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول