المنتخب المحلي:اللاعبون عازمون على تجاوز الليبيين

رياضة
2 أغسطس 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

تصريحات لاعبي المنتخب الوطني المحلي من المنطقة المختلطة التي جرت اليوم الأربعاء بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى (الجزائر العاصمة), أين يجري المنتخب الجزائري للمحليين تربصا تحضيريا مغلقا يتواصل إلى غاية 19 أوت, تحسبا لمباراة "الخضر" ضد منتخب ليبيا ذهابا, يوم 12 أوت بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة, بينما تجري مقابلة العودة يوم 18 من نفس الشهر في مدينة صفاقس بتونس, لحساب الدور التصفوي المؤهل لبطولة أمم إفريقيا للمحليين "الشان" 2018 بكينيا.

          

الطيب مزياني / مهاجم المنتخب الوطني للمحليين (إتحاد العاصمة) :"دائما ما تكون العودة إلى التدريبات صعبة بعد أيام الراحة التي قضيناها, لكن الأمور تسير على ما يرام, حيث نعمل مع الطاقم الفني الوطني على خلق الانسجام بين جميع العناصر الوطنية. سنخوض مقابلة صعبة أمام ليبيا في قسنطينة, ثم ستكون العودة في تونس. التدريبات تسير في إطار منتظم, وفق برنامج سطره الناخب الوطني لوكاس ألكاراز, حيث نتدرب بمعدل حصتين يوميا. ننتظر أن تمتلئ مدرجات ملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة بالجمهور المحلي و كذا أنصار الشرق الجزائري عموما المتعطشين لرؤية المنتخب الوطني. شخصيا تدرجت بأصناف المنتخب الوطني منذ فئة أقل من 15 سنة و اليوم أنا ضمن صفوف المنتخب المحلي و هذا أمر يشرفني, كما أطمح للوصول إلى المنتخب الوطني الأول".

 

براهيم بدبودة / مدافع المنتخب الوطني للمحليين (مولودية الجزائر) :"التحضيرات تسير في ظروف حسنة, المجموعة مكتملة و لا توجد إصابات. تنتظرنا مباراة صعبة أمام المنتخب الليبي الذي يتكون من لاعبي المنتخب الأول ولهذا نحن نعمل جيدا بقيادة الناخب الوطني ألكاراز, حتى نكون جاهزين يوم اللقاء بقسنطينة ولنذهب بعدها في أريحية لتونس من أجل العودة بتأشيرة التأهل. بما أننا في مرحلة التحضيرات الصيفية, فنحن نشتغل من الجانب البدني وكذا التكتيكي الذي يركز عليه التقني الإسباني كثيرا. بدورنا نسعى لتطبيق طريقة لعبه وتعليماته فوق الميدان وأتمنى أن نكون عند حسن ظنه. شيء مفرح أن نرى عديد الشبان ضمن المنتخب الوطني للمحليين, خاصة وأنهم يمتلكون مؤهلات فنية جيدة وما عليهم إلى مواصلة العمل للذهاب بعيدا".

 

محمد بولعويدات / مهاجم المنتخب الوطني للمحليين (نصر حسين داي) :"انطلقنا في العمل الجدي بعد قسط من الراحة, حيث يوجد تنسيق بين اللاعبين, والأمور تسير على ما يرام. أنا سعيد بهذا الاستدعاء للمنتخب الوطني للمحليين, سأعمل على التحضير الجيد من أجل ضمان مكانة أساسية خلال مواجهة منتخب ليبيا ذهابا و إيابا. لا يوجد عائق في التواصل بيننا وبين المدرب الذي يتحدث اللغة الإسبانية, حيث هناك مترجم يقوم بعمله جيدا ونحن نستوعب طريقة عمل المدرب الوطني من الناحية النظرية والتطبيقية ونطبق تعليماته كما ينبغي. صحيح أنني التحقت متأخرا بتدريبات فريقي نصر حسين داي, غير أنني شاركت في مقابلات البطولة العربية للأندية البطلة, إذ تمكنت من تدارك نقص التحضير بالانضباط والإرادة في العمل وأنا أستعيد لياقتي رويدا رويدا في تربص المنتخب. الأهم بالنسبة إلينا أن نكون في المستوى المطلوب يوم المباراة ونطبق خطة المدرب, أتمنى أن تكون عودة المنتخب الوطني إلى ملعب قسنطينة متوجة بتحقيق التأهل إلى بطولة أمم إفريقيا للمحليين".

         

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول