حناشي يبقي رحموني وموسوني ويستغني عن فابرو

رياضة
4 أغسطس 2017 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

قرر مجلس إدارة نادي شبيبة القبائل (الرابطة  المحترفة الأولى / الجزائر) الإبقاء على الطاقم الفني المتكون من الثنائي مراد  رحموني و مساعده فوزي موسوني, و بالتالي لن يدرب التقني الإيطالي انريكو فابرو  زملاء الحارس مليك عسلة, بعدما كان منتظرا لتولي مهامه في "الشبيبة".

 

و صرح  موسوني : "الأمور عادت إلى مجاريها سهرة الخميس, بعد تدخل  أعضاء مجلس الإدارة اللذين جددوا فينا الثقة. سنواصل عملنا أنا و رحموني  بطريقة عادية, سيما و أننا محميون بالعقد الذي يربطنا بالنادي".

 

و تمت إقالة الثنائي رحموني-موسوني, يوم السبت الفارط من طرف رئيس النادي  محند شريف حناشي, لكن دون فسخ عقديهما. حيث طلب منهما تدريب الفريق الرديف و  هو ما رفضة اللاعبان الدوليان السابقان جملة و تفصيلا.

 

و في ظل كل هذا, توصل نادي مدينة تيزي وزو, إلى اتفاق مع المدرب الإيطالي  انريكو فابرو, الذي تنقل يوم الأربعاء إلى تونس, ليقود التربص التحضيري  الصيفي.

 

من جانبهم, رفض لاعبو الشبيبة التدرب عندما وجدوا طاقمين فنيين مختلفين  لقيادتهم, قبل أن تتم تسوية الوضعية سهرة الخميس.

 

"بعدما كان التربص مهددا بالإلغاء, عادت الوضعية إلى نصابها. سنجمع اللاعبين  و نفرض الانضباط اللازم. لم يتكلم معنا الرئيس حناشي و لم نستطع الاتصال به".

 

و بالتالي لن يدرب انريكو فابرو شبيبة القبائل, التي سبق و أن عمل فيها خلال  موسم 2012-2013 و سيغادر تونس خلال الساعات القادمة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول