قوات الأمن تحجز أسلحة نارية وكمية من الذخيرة ببجاية

أخبار الوطن
5 أغسطس 2017 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

تمكنت قوات الشرطة بأمن ولاية بجاية خلال الأسبوع  الجاري من "وضع حد لنشاط شخصين مشتبه فيهما في المتاجرة بالأسلحة النارية  والذخيرة, أين تم حجز عدد من الأسلحة والمعدات المستعملة في هذا الغرض", حسب  ما أفاد به اليوم السبت بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.

 

وأوضح ذات المصدر أن وقائع القضية تعود الى "استغلال معلومات مؤكدة وردت الى  عناصر أمن دائرة أميزور مفادها وجود شخص مسبوق قضائيا, بحوزته أسلحة نارية  لغرض المتاجرة , لتباشر ذات العناصر عمليات تحري وبحث مكنت بفضل العمل الميداني من تحديد هوية المشتبه فيه ليتم توقيفه, وبتفتيش مسكنه تم ضبط وحجز 3  مسدسات نصف آلية , بندقية صيد ومنظار ميداني,  بالإضافة الى 6 هواتف نقالة  ومبلغ مالي".

 

وأضاف ذات المصدرأنه "مواصلة التحقيق مع المشتبه فيه و على اثر تمديد  الاختصاص الى ولاية سطيف , تم توقيف المشتبه فيه الثاني في القضية , واسترجاع  كمية من الخراطيش تقدر ب104 خرطوشة من مختلف العيارات, و3 أحزمة حاملة  للخراطيش, بالإضافة لمعدات تستعمل في صناعة الأسلحة و تعبئة الذخيرة".

 

 

و بعد الانتهاء من كافة الاجراءات القانونية, تم انجاز ملف  جزائي في هذا الشأن , أين تم تقديمهما أمام الجهات القضائية المختصة اقليميا,  عن جناية الحيازة والاتجار في الأسلحة و الذخيرة دون رخصة من السلطات المؤهلة  قانونا".

 

وعلى صعيد آخر تمكنت قوات الشرطة من خلال "عمليات متفرقة بكل من ولاية  النعامة وبجاية من حجز كمية معتبرة من المخدرات قدرت ب98 كيلوغرام و 980 غرام   والتي كانت موجهة للترويج عبر التراب الوطني. 

 

وأفاد ذات المصدر أن حيثيات العملية الاولى بالنعامة جاءت على اثر معلومات مؤكدة مفادها وجود شخص مشتبه فيه بصدد نقل كمية معتبرة من مادة الكيف المعالج  على متن مركبة نفعية" بينما مكنت العملية الثانية التي نفذتها عناصر الشرطة  بأمن دائرة تازمالت ببجاية, "من توقيف 4 أشخاص مشتبه فيهم , من بينهم شخص  مبحوث عنه من طرف العدالة, متورط في عديد القضايا الاجرامية منها الاتجار غير  الشرعي في المخدرات, الى جانب حجز 2 كيلوغرام من الكيف المعالج , بالإضافة  لثلاث هواتف نقالة ومبلغ مالي يعد من عائدات الترويج". 

 

وفي هذا السياق تؤكد المديرية العامة للأمن الوطني بأنها ماضية بكل حزم في  ملاحقة مروجي هاته السموم و حماية المجتمع من خطر آفة المخدرات التي تنخر  الصحة العامة و تمس بسلامة المواطن. 

 

وبولاية المسيلة تمكنت قوات الشرطة من توقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 23 و 27 سنة لتكوينهم جماعة أشرار , الحيازة و الاتجار غير الشرعي في  المؤثرات العقلية باستعمال مركبة في اطار اجرامي منظم,  بالإضافة الى قضية  التزوير والتقليد و التحريف العمدي لوصفات و شهادات ومواعيد طبية لاستعمالها  في أغراض اجرامية, وحيازة أجهزة ومعدات تستعمل في التزوير, الى جانب "حجز 218  مؤثر عقلي و مبلغ مالي يقدر ب24.900 دج من عائدات بيع هذه السموم".

 

و على صعيد آخر  تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية  معسكر من حجز كمية من المشروبات الكحولية قدرت ب3.123 وحدة من مختلف الانواع و  الاحجام كانت موجهة للبيع بطريقة غير شرعية. 

 

و اضاف البيان أن هذه العمليات " تندرج ضمن سياسة المديرية العامة للأمن  الوطني الرامية الى تضييق الخناق و حماية الاقتصاد الوطني من كافة أشكال  التهريب التي ينتهجها بعض المخالفين".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول