اضطراب مرتقب في التزويد بالكهرباء والغاز

أخبار الوطن
6 أغسطس 2017 () - مصطفى بسطامي
0 قراءة
+ -

يرتقب أن يتم تسجيل اضطرابات في التزود بالكهرباء والغاز في عدة مناطق من الوطن، خاصة تلك التي شهدت حرائق خلال الأيام الماضية، والمناطق المجاورة لها في شرق وغرب البلاد.

وحسب الشركة الوطنية لنقل وتوزيع الكهرباء والغاز "سونلغاز"، فقد تعرضت خطوط عالية الضغط لشبكة النقل وتوزيع الكهرباء التي تعبر الغابات إلى "أضرار جسيمة" بفعل الحرائق التي نشبت بعدة مناطق من البلاد.

وحسب بيان للشركة، فإن الخطوط عالية الضغط المترابطة بـ220 إلى 400 كيلو فولت، التي تمر عبر الغابات، تأثرت بشكل خطير جراء الحرائق الكثيفة التي سجلت بكل من الطارف وسوق أهراس وڤالمة وعزابة والقل وبجاية وتيزي وزو وتيبازة والبليدة والمدية.

وأوضح المصدر ذاته أنه على غرار جميع مصالح الدولة كالحماية المدنية وحفظ الغابات، فإن سونلغاز وكذا المؤسسة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز "تواجه الوضع الأكثر صعوبة بفعل الحرائق التي تسببت في أضرار جسيمة على مستوى شبكات النقل وتوزيع الكهرباء". 

كما جاء في البيان أن "هذه الأضرار أدت إلى عجز في الطاقة المتوفرة لدى "سونلغاز" على مستوى محطاتها لتقديم خدمات للزبائن في ظروف حسنة". وأوضحت المؤسسة أن هذا العجز يأتي في وقت تم تسجيل مستويات قياسية لاستهلاك الكهرباء، حيث بلغت يوم الإثنين الماضي 14.200 ميغاواط.

 

تابعونا على " غوغل +  "

 

وعلى سبيل المثال، أشارت "سونلغاز" إلى أن الحرائق المسجلة في شرق البلاد يمكن أن تؤثر على شبكة النقل في المنطقة وتؤدي كذلك إلى عجز في الطاقة المتوفرة للمؤسسة، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى نقص في التزويد بالطاقة في جميع البلديات بما فيها تلك المتواجدة غرب البلاد.

وعليه، فإنه ينتظر أن يعود مسلسل الانقطاعات في التزود بالكهرباء والغاز في 10 ولايات، التي جعلت المواطنين يخرجون للاحتجاج، خاصة في الولايات الحارة، حيث يكثر الإقبال على تشغيل المكيفات في المنازل. ويأتي هذا بعدما تم تسجيل الكثير من الحرائق في مناطق عديدة من الوطن، سواء بشرق، وسط أو غرب البلاد، خاصة خلال الـ15 يوما الماضية، حيث صعب التحكم فيها واستدعى الأمر تدخل مصالح الحماية المدنية، إضافة إلى الجيش الوطني الشعبي وغيرها من المصالح المحلية من أجل توقيفها لكي لا تتضاعف أضرارها، خاصة أنها تسببت، خلال أيام، في خسائر مادية وبشرية كبيرة، في حين كان وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، لدى تنقله لولاية بجاية، أول أمس الجمعة، قد كشف عن تورط العامل البشري، إضافة إلى ارتفاع درجات الحرارة في نشوب الحرائق في العديد من المناطق.

 

 

 

في نفس السياق

حصيلة كارثية للحرائق بولاية تيزي وزو
تعويض 100 فلاح متضرر من الحرائق
الجزائر تفقد مساحات شاسعة من غاباتها
تيزي وزو: القبض على "مشعل النيران" متلبسا
كلمات دلالية:
حرائق

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول