محطات في صيف سياسي ملتهب

أخبار الوطن
16 أغسطس 2017 () - ش. محمد
0 قراءة
+ -

* 24 ماي 2017: الرئيس بوتفليقة يعين وزير السكن عبد المجيد تبون وزيرا أول خلفا لعبد المالك سلال، بعد قيادة هذا الأخير مشاورات حول تشكيل الحكومة.

 

* 25 ماي2017 : تعيين أعضاء حكومة تبون الجديدة بـ14 وزيرا جديدا وتقليص عدد الوزارات من 32 إلى 28 وزارة.

* 28 ماي 2017: إقالة وزير السياحة مسعود بن عڤون وجدل واسع يعقب الإقالة وبقاء منصب وزير السياحة شاغرا.

 

* 20 جوان 2017: عبد المجيد تبون يعرض مخطط الحكومة على البرلمان، وبداية الجدال بشأن تصريحه القاضي بفصل المال عن السلطة.

 

* 23 جوان 2017: نواب المجلس الشعبي الوطني يصادقون على مخطط حكومة تبون.

 

* 27 جوان 2017: تبون يعرض مخطط الحكومة على أعضاء مجلس الأمة ومجلس الأمة يصادق على لائحة دعم مخطط الحكومة.

 

* 15 جويلية 2017: الوزير الأول عبد المجيد تبون، يقود جولة تفقدية إلى بعض المشاريع بالعاصمة، كالجامع الكبير وما تلا خرجته من إقالة وكالة إنجاز المشروع والمدرسة الوطنية للضمان الاجتماعي، حيث بدا الجدل بشأن مغادرة رئيس منتدى رؤساء المؤسسات المكان غاضبا.

 

* 18 جويلية 2017: الحادثة كانت إيذانا بعلاقات أسوأ لتبون مع جزء من أرباب العمل، يتقدمهم حداد الذي عقد اجتماعا رفقة رجال أعمال يوم 18 جويلية، احتجاجا على حادثة مقر الضمان الاجتماعي. لتندلع شرارة الأزمة بين تبون وحداد، تلاها إصدار قطاعات وزارية مجموعة من الإعذارات في الصحف الوطنية، لعشرات المؤسسات الوطنية والأجنبية عمومية وخاصة، من بينهم مؤسسة حداد، بشأن تأخر إنجاز المشاريع. كما سبق الإعذارات إلغاء الحكومة لقرارات وقع عليها سلال تخص المزارع ومناطق صناعية ويفرض نظام الحصص بخصوص التجارة الخارجية، وكذا منع العديد من المواد المصنعة محليا من الاستيراد بسبب شح موارد الدولة.

 

* 30 جويلية 2017: تبون يلتقي أطراف الثلاثية، أرباب العمل والمركزية النقابية وتحديد موعد الثلاثية يوم 23 سبتمبر.

 

* 30 جويلية 2017: تشييع جنازة الراحل رضا مالك بمقبرة العالية، وحضور كل من عبد المجيد تبون وعلي حداد وشقيق الرئيس، وبروز مؤشرات الغضب على تبون من خلال مرافقة حداد لشقيق الرئيس.

 

* 1 أوت 2017: تبون يغادر إلى فرنسا لقضاء عطلته.

 

* 07 أوت 2017: لقاء بين عبد المجيد تبون ونظيره الفرنسي إيدوارد فيليب بماتينيون، وجدل أعقب اللقاء، مع صدور بيان للوزارة الأولى يؤكد أن اللقاء تم بناء على طلب الوزير الأول الفرنسي.

 

* 14 أوت 2017: تبون يعود إلى الجزائر بعد انقضاء عطلته بفرنسا.

 

* 15 أوت 2017: الرئيس بوتفليقة ينهي مهام عبد المجيد تبون ويعين مدير ديوانه أحمد أويحيى وزيرا أول.

في نفس السياق

الرئاسة تستعين بمستشاريها لسد الثغرات ودعم أويحيى
ولد عباس يعلق على قضية بن عقون
هذه هي رسالة تعيين يوسف يوسفي وبن مرادي
مسعود بن عقون لم يعين وزيرا للسياحة
كلمات دلالية:
تبون

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول