كرم " لوندا" و دفء التكريمات عوضا شح الإمكانيات

ثقافة
23 أغسطس 2017 () - جعفر بن صالح
0 قراءة
+ -

غاب صاحب المقام العالي بلاوي الهواري بمسرح عبد القادر علولة أول أمس لكن حضر "ربع المقام" من خلال أصوات بارودي و حورية بابا، التي اختلطت بدموع نجله لحظة التكريم و ابتسامة شقيقه قويدر و زغاريد النساء وأناقة معزوز بوعجاج، في حفل افتتاح مهرجان الموسيقى و الأغنية الوهرانية ليلة أول أمس.  

دفء التكريمات لعائلات بلاوي و بلحضري، سعيدي، طيبي الطيب، هواري عوينات، صنهاجي قنديل، و  الرعاية المالية للديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة للطبعة العاشرة، عوضا شح الميزانية المخصصة من طرف الوزارة للمهرجان. اشرف مولود شريفي والي وهران على تكريم عائلة بلاوي رفقة الفنان الشعبي معزوز بوعجاج ضيف الشرف في غياب الحاج الغافور الذي تخلف عن الموعد. و كان ينقص التكريم سوى حضور بلهاشمي بوسيف المدير الجهوي للديوان الذي لازم بلاوي إلى أخر رمق في حياته و نطق له بالشهادتين رفقة عائلته.

 تذكر الحضور أخر تكريم لبلاوي على نفس الركح من طرف المحافظة السامية للأمازيغية مع كاتب كلمات رائعة " ابابا اينوفا" بن محمد.كما حضرت عدة وجوه فنية من الرعيل الأول على غرار هواري بن شنات و آخرين شباب كعبد الله صايم " مارساي" الذي امتع الحضور بروائع بلاوي الخالدة.   

 كان شرف افتتاح السهرة لتليمذ بلاوي و خليفته بارودي بخدة الذي اطرب و متّع الحضور بصوته ذو النغمة الوهرانية الأصيلة، من خلال أداء أغنية كتب كلماتها بلحضري بلحضري اسبوع قبل وفاته، ثم أغنية و" ينكم يا ولاد بلادي وينكم" التي تحاكي زمن وهران الجميل عبر كل أزقة الباهية من الحمري، المدينة الجديدة و سيدي الهواري. تلته حورية بابا وجه أخر من وجوه الفرقة الصوتية التي رافقت بلاوي ووهبي في روائعهم في التلفزيون و الإذاعة، و الفنان الشاب عبد الله " مارساي"، ملوك كمال، ولهاصي الهواري، حكيمة بولونجي و حريق كريم.  عرفت سهرة أمس الثلاثاء انطلاق المنافسة الرسمية من خلال أداء ثلاثة أصوات شابة سبق لهم المشاركة في مدرسة الحان و شباب، عبد الله حمزي، سمير شيخي و خثير كسابري، في انتظار بقية المتسابقين الثلاثة المبرمجين لسهرة الأربعاء.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول