"الخبر" تشرح واقع المنظومة الصحية في الجزائر

أخبار الوطن
29 أغسطس 2017 () - الخبر أونلاين
0 قراءة
+ -

"الله لا يوصل أحد السبيطارات" .. هي العبارة الشعبية التي تختصر علاقة المريض بالطبيب وبالمستشفى، خاصة وأن الجزائريين اعتادوا أن يكررونها بينهم، ليس خوفا من المرض أو الخضوع للعلاج، بقدر ما هو الخوف من المعاملة السيئة التي قد يلقونها هناك، والتي قد تضاعف من معاناتهم، بل وقد تتسبب لهم في مضاعفات صحية أخرى !  

 

أما الطرف الآخر، أي الطبيب والممرض، فهو الآخر، ليس أحسن حالا من المريض، كون البعض يعملون بأجور زهيدة، وآخرون دون أدنى قدر من التجهيزات والمعدات، وتحت تهديد مستمر من المواطنين الذين قد يقتحمون عليه قاعة العلاج في أي وقت في ظل غياب أعوان أمن يوفرون له الحماية.

 

وبين هذا وذاك سلسلة من المشاكل، من ندرة الأدوية وشح التجهيزات وقلة الكفاءات الطبية وغياب الأمن وسوء التسيير، والأدهى من ذلك كله تسبيق المصالح الشخصية للسياسيين والمهنيين على المصلحة العامة وهي ضمان منظومة صحية قوية ومتكاملة.

 

<<<تطالعون غدا الملف كاملا على النسخة الورقية 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول