تفوّق النسّاء على الرجال في انشاء المشاريع!

مال و أعمال
2 سبتمبر 2017 () - خالد بودية
0 قراءة
+ -

تفتح "الخبر" ملف القرض المصّغر الذي تشرف على تسييره "الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر"، التابعة لوزراة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، من خلال نشر أرقام وتفاصيل دقيقة عن "القرض المصغر" لأول مرة. واللاّفت للنظر، أن التسيير الجيّد للقرض رفع سقف المشاريع المُمولة إلى ما يربو 800 ألف قرض، أيّ أضعاف مشاريع وكالتي "أونساج" و"كناك" مجتمعتين. والبارز أيضا في الحصيلة، تفوّق النساء على الرجال في إنشاء المشاريع !!.

 

حصيلة الخدمات المالية التي قدمتها الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر من سنة 2005 إلى جوان 2017، تقسمت بين تمويل شراء المواد الأولية التي منحت لها 718 ألف و401 قرض بقيمة مالية ضخمة قدرت بأكثر من 34.734 مليار، أما التمويل الثلاثي (الوكالة-البنك-المستفيد) فمجموع القروض الممنوحة بلغ 77 ألفا و932 قرض، بمبلغ تجاوز 14.925 مليار، أي بإجمالي 796 ألف و333 قرض ساهمت المشاريع التي مولتها في استحداث مليون و944 ألف و500 منصب عمل، والقروض الممنوحة خلال فترة 12 سنة، كانت فيها حصة الأسد لفئة النساء بما يقارب نصف مليون قرض، أي 497 ألف و194، أما الرجال بـ299 ألف و139 قرض.

 

القطاعات الأولى في القروض الممنوحة..

 

وتتوزع حصيلة القروض الممنوحة على سبعة قطاعات أساسية، أولها الزراعة بـ112 ألف و358 قرض، الصناعة الصغيرة بـ307 ألف و667 قرض، البناء والأشغال العمومية بـ67 ألف و766 قرض، وقطاع الخدمات بـ165 ألف و853، والصناعة التقليدية لها نصيب بـ138 ألف و815 قرض، فيما عدد قليل من القروض ذهب إلى قطاع التجارة بـ3122 قرض، ثم أخيرا قطاع الصيد الذي يعرف ضعفا في الإقبال عليه بـ752 قرض، ومجموع هذه القروض بالضبط عند تاريخ جوان 2017 بلغت 796 ألف و333 قرض.

 

وتُبرز أيضا الحصيلة توزيعا حسب فئات العمر ممن استفادوا من القرض المصغر، فمن 18 إلى 29 سنة بلغت القروض 293 ألف و504 قرض، ومن 30 إلى 39 سنة تحصلوا على 251 ألف و216 قرض، ومن 40 إلى 49 سنة سجلوا حضورهم بـ142 ألف و453 قرض، ومن 50 إلى 59 سنة كان لهم نصيب بـ79 ألف و206 قرض، ثم من 60 سنة فما فوق وُفرت لهم 29 ألف و954 قرض.

 

القروض حسب المستوى والعمر..

 

ولا تعير الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر، اهتماما بالمستوى التعليمي أثناء منح القروض، وهذا تماما ما أوردته الحصيلة حسب المستوى التعليمي، فلذلك "دون مستوى" بلغ العدد 129 ألف و385 قرض، و"متعلم" بـ12 ألف و554 قرض، و"ابتدائي" بـ120 ألف و766 قرض و"متوسط" بـ395 ألف و785 قرض، "ثانوي" بـ105 ألف و387 قرض و"جامعي" بـ32 ألف و456 قرض.

 

وحتّى "الفئات الخاصة" سجلت إقبالا على القرض المصغر بمجموع 4484 مشروع ممول، تتوزع على ذوي الإعاقة بـ1497 قرض، المحبوسين المفرج عنهم بـ1665 قرض، ضحايا المأساة الوطنية بـ394 قرض، المترشحون للهجرة غير الشرعية بـ95 قرضا، المصابين بداء السيدا بـ63 قرضا والعائدون إلى أرض الوطن 770 قرض.

 

خدمات غير مالية أيضا..

 

ولا يقتصر دور الوكالة الوطنية على تقديم القروض وإنما توفير ما يعرف بـ"خدمات غير مالية"، وفي هذا المضمار تقدّم الوكالة خدمة التكوين في مجال تسيير مؤسسة صغيرة بـ87 ألف و065 مشروع، وكذا التكوين في مجال التربية المالية العامة بـ75 ألف و724 مشروع، والتكوين حسب البرنامج بـ1029 مشروع، ومواضيع عامة متعلقة بإنشاء وتسيير نشاط مصغر بـ1391 مشروع، واختبارات المصادقة على المكتسبات المهنية بـ73 ألف و049 مشروع وصالونات العرض (البيع) بـ22 ألف 363 مشروع، وهذا بإجمالي 260 ألف و621 مشروع.

 

وفي حصيلة دقيقة حول القرض المصغر خلال السداسي الأول من السنة الجارية، تراوح "نمط التمويل" بين تمويل شراء مواد أولية وعدد القروض الممنوحة لها 9560 قرض بقيمة 52.678 مليون دينار، كما أنها وفّرت 14 ألف و340 منصب شغل. أما التمويل الثلاثي (الوكالة-البنك-المستفيد) بـ1456 قرض ممنوح بمبلغ 347.886 مليون دينار ووفرت أيضا 2184 منصب شغل، أي بمجموع 11 ألف و16 مشروع كان لها الفضل في استحداث 16 ألف و524 منصب عمل.

 

وفي حصيلة من جانفي إلى جوان 2017، توزعت القرض الممنوحة حسب قطاعات مختلفة، أبرزها قطاع الزراعة بـ1007 قرض، الصناعة الصغيرة بـ5077 قرض، البناء والأشغال العمومية بـ882 قرض، قطاع الخدمات بـ1774 قرض، الصناعة التقليدية بـ2013 قرض، التجارة بـ151 قرض والصيد البحري بحصيلة 22 قرض.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول