وفاة 14 حاجا جزائريا منذ بداية المناسك

مجتمع
4 سبتمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

افاد بوذراع زهير رئيس مكتب شؤون الحجاج في مكة المكرمة ان تم تسجيل هذه السنة اقل الاحتجاجات في منى واقل افتراش للطرقات برغم ارتفاع عدد الحجاج الجزائريين الى 36 الف حاج مشيرا الى التحكم في الوضع رغم الصعوبات الكبيرة في منى.

 

وأوضح بوذراع قائلا "لقد سبق ان اشرنا الى الوضع الصعب جدا في منى سواء في ضيقها وصعوبة التعامل معها والمبيت فيها وكذا في اعاشتها ايضا "لان السلطات السعودية تتحكم في المساحة وكذا في الدخول والخروج الى المشاعر.وتابع ان المساحة في منى ضيقة جدا وهي نفسها الممنوحة لحجاج الجزائر رغم ارتفاع عددهم من 28 الف و800 العام الماضي الى 36 الف هذه السنة ومن هنا تنجم الصعوبات في منى من مبيت واعاشة وتوجيه وبالرغم من ذلك فان اعضاء البعثة يقول السيد بوذراع  كان "عملهم متميزا " حيث قاسموا الحجاج كل انشغالاتهم ومشاقهم.

 

ومن جانب آخر أشار رئيس مركز شؤون الحجاج بمكة المكرمة الى بعض حالات التيهان التي لم تتجاوز 10 حالات وكانت داخلية في المخيمات حيث ان بعض الحجاج أضاعوا مخيماتهم وسط العدد ودخلوا مخيمات أخرى مما صعب عملية إيجادهم مؤكدا لحد الآن لم يبق أي حاج غائب فيما ستبقى المحصلة الاخيرة بعد عودة جميع الحجاج من منى الى مكة لاعداد احصاء شامل.

 

وفي نفس السياق أشار إلى تواجد حاجين جزائريين اثنين (2) في مستشفى عرفة واربعة اخرين على مستوى مستشفى منى بحيث ان منهم من تمثائل للشفاء مذكرا ان حالات الوفيات بين صفوف الحجاج الجزائريين بلغت 14 حالة وفاة طبيعية كلهم من كبار السن.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول