بوعزقي:ظروف الحفظ سبب تعفن اللحوم

مجتمع
5 سبتمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي, اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن عدد حالات تعفن لحوم أضاحي العيد لهذا العام  لم يتجاوز 500 حالة على المستوى الوطني من أصل 4 ملايين أضحية تم نحرها مؤكدا أن التحاليل على مستوى المصالح البيطرية لازالت جارية في جميع الولايات التي سجلت فيها هذه الحالات.

 

وأضاف الوزير في ندوة صحفية مشتركة مع وزير الموارد المائية, حسين نسيبي في أعقاب لقاء نظم حول تطوير الفلاحة المسقية أنه "من اصل حوالي 4 ملايين أضحية تم نحرها خلال عيد الأضحى لهذا العام  تم التبليغ عن تعفن و ميول لحوم الأضاحي نحو اللون الأخضر لما يقارب 500 أضحية ما يعني انها حالات معزولة و عددها قليل جدا مقارنة بالعدد الإجمالي لأضاحي العيد التي تم نحرها".

 

وأكد بوعزقي أن التحاليل على مستوى المصالح البيطرية لازالت جارية في جميع الولايات التي سجلت فيها هذه الحالات بهدف "الحصول على معلومات أكثر وتحديد الأسباب الرئيسية التي تسببت في فساد هذه اللحوم" ومشددا على أنه لم يتم تسجيل أي حالات من هذا النوع على مدار السنة و ان كل ما تم التبليغ عنه تم تسجيله غداة عيد الأضحى المبارك.

 

وعلى ضوء المعطيات الأولية المرتبطة بهذه الحالات قال الوزير أن "ظروف الذبح والتبريد و استعمال وسائل الذبح المطابقة كانت محترمة على مدار السنة" في حين أن "ظروف النحر خلال عيد الأضحى تختلف ما يمكنه أن يتسبب في بروز هذه الحالات".

 

وفي انتظار نتائج التحليلات الجارية  قال بوعزقي انه "يمكن إرجاع أسباب هذه الحالات الى ظروف النحر و ارتفاع درجة الحرارة التي ميزت هذه الأيام مناطق الوطن و كذلك ظروف الحفظ والتبريد".

 

كما نوه الوزير من جهة أخرى بالمجهودات الكبيرة التي قامت بها مختلف مصالح المراقبة البيطرية على المستوى الوطني خصوصا وأنها كانت مجندة مسبقا أي قبل شهر من حلول عيد الأضحى لمراقبة كل الماشية التي بيعت على مستوى الأسواق وكذا يوم العيد لمراقبة و التحقق من اللحوم من خلال دوريات نظمت على مستوى الأحياء.

 

للذكر لاحظ بعض المواطنين في بعض الولايات ان بعض أجزاء الأضحية قد مالت الى اللون الأخضر حيث سارعوا الى التبليغ عنها لمصالح المراقبة البيطرية، هذه الأخيرة باشرت على الفور التحاليل اللازمة  مع توصية المواطنين الذين لاحظوا تغييرا في لون لحوم أضاحيهم  بعدم استهلاكها و التقرب من المصالح البيطرية المختصة.  

        

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول