روسيا تعلن مقتل الرجل الثاني في داعش

العالم
8 سبتمبر 2017 () - الجزائر- محمد بوصواف، أ ف ب
0 قراءة
+ -

أعلنت روسيا أنها قتلت عددا من كبار القياديين في تنظيم داعش في غارة في سوريا، بينهم "أمير" دير الزور و"وزير الحرب".

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان نشر على فيسبوك "نتيجة الضربة الدقيقة التي نفذها سلاح الجو الروسي في محيط مدينة دير الزور على مركز قيادة ومركز اتصالات، قتل نحو 40 مقاتلا من تنظيم الدولة الاسلامية".

وأضافت الوزارة "بحسب معلومات مؤكدة، بين القتلى اربعة قياديين ميدانيين كبار منهم امير دير الزور ابو محمد الشمالي".

وأضافت الوزارة أن غول مراد حليموف وهو من طاجيكستان "وزير الحرب" في التنظيم الإرهابي تعرض "لإصابة قاتلة".

وقالت موسكو إن طائرات حربية روسية أسقطت قنابل "خارقة للتحصينات" على المقاتلين عندما كانوا مجتمعين قرب دير الزور لمناقشة الرد على تقدم الجيش السوري.

وتمكنت القوات السورية بدعم من روسيا من كسر حصار فرضه تنظيم داعش على أجزاء من المدينة يقيم فيها عشرات آلاف المدنيين وتتواجد فيها قوات النظام، منذ مطلع 2015.

ووردت في وقت سابق أنباء عن مقتل حليموف.

وذكرت صحيفة "تايمز" البريطانية في أفريل الماضي أن حليموف الذي يوصف بأنه أبرز قياديي تنظيم داعش في الموصل، قتل في ضربة جوية.

وكان حليموف ضابطا سابقا يرأس القوات الخاصة لوزارة الداخلية الطاجيكية، وقد تلقى تدريبا أميركيا قبل الالتحاق بتنظيم داعش في 2015.

وأعلن حليموف مبايعة التنظيم الإرهابي في فيديو نشر في ماي 2015، وهز انشقاقه طاجيكستان المسلمة.

وحذر في الشريط المصور أنه سيقوم مع مجندين آخرين متمركزين في الشرق الأوسط "بتعقب" مسؤولين كبار في البلاد، وبينهم الرئيس إمام علي رحمنوف.

وفي 2016، عرضت الولايات المتحدة جائزة بقيمة ثلاثة ملايين دولار لمن يقدم معلومات تساعد على إلقاء القبض عليه.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول