مستثمرو "أونساج" يرحبون بالقرار..

مال و أعمال
9 سبتمبر 2017 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

رحب المستثمرون الشباب إعادة جدولة ديون أصحاب المؤسسات المصغرة المستحدثة قبل مارس 2011 في إطار الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والصندوق الوطني للتأمين واصفوه بالقرار الشجاع الذي سيحافظ على ديمومة هذه المؤسسات ويحفظ مناصب العمل التي تساهم بها سوق الشغل.

وقال رئيس الاتحاد الوطني للمستثمرين الشباب رياض طونكا إن هذا الاجراء من شأنه اعادة بعث المؤسسات التي تعاني صعوبات مالية مضيفا أن جدولة الديون ستسمح لهذه المؤسسات بالاستفادة من مما استفادت منه المؤسسات المنشأة قبل 2011.

من جهته وصف رئيس جمعية الشباب المستثمر بن غلاب عبدالكريم اعادة جدولة ديون المؤسسات بالقرار الشجاع مؤكدا انه قرار سيساهم في ديمومة واستمرارية وسينعش وضعيتها الاقتصادية.

فيما قال وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي إن القرار يتعلق بأصحاب المؤسسات المصغرة المستحدثة قبل مارس 2011 في إطار الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والصندوق الوطني للتأمين على البطالة داعيا اياهم الى تسجيل أنفسهم للاستفادة من إعادة جدولة ديونهم .

واضاف الوزير على هامش اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لمتابعة النزاعات الجماعية في العمل بمقر الوزارة، أن "آخر أجل لاستفادة أصحاب المؤسسات المصغرة من إعادة جدولة الديون ومسح غرامات التأخير، حدد بنهاية السنة الجارية"، مؤكدا أن عملية التسجيل تنطلق "بدءا من اليوم".

أضاف زمالي أنه "لا يمكن معرفة عدد المؤسسات المصغرة المستفيدة من هذه العملية ولا قيمة المبالغ المستحقة لأن هذا الإجراء طوعي واختياري".

وأوضح أن "الأمر يتعلق بمسح غرامات التأخير والأعباء المترتبة عنها بالنسبة للمؤسسات المصغرة التي تم تمويلها قبل مارس 2011"، مشيرا إلى أن سبب تحديد هذا التاريخ هو أن المؤسسات التي أنشئت قبله "لم تستفد من نفس الامتيازات التي تستفيد منها المؤسسات حاليا".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول