"إيرما" مصنف كأحد أقوى الأعاصير في التاريخ

منوعات
9 سبتمبر 2017 () - الخبرأونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

 ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية أن إعصار إيرما، الذي ضرب في الأيام الثلاثة الأخيرة حوض الكاريبي وكوبا، وينتظر أن يصل إلى الساحل الجنوبي لولاية فلوريدا الأميركية في وقت مبكر اليوم الأحد، مصنف كأحد أقوى الأعاصير في التاريخ، مسجلا أعلى قوة للرياح في المحيط الأطلنطي.

واستعرضت الصحيفة، في رسم توضيحي على موقعها الإلكتروني امس، الأعاصير من الدرجة الثالثة التي ضربت المحيط الأطلنطي خلال الأعوام الـ 50 الأخيرة، مشيرة إلى أن أي إعصار لم يصل لقوة رياح الإعصار «إيرما» في شرق الأطلنطي حتى الآن، فضلا عن استمرار شدته كإعصار من الدرجة الخامسة لثلاثة أيام متتالية، وهي مدة لم يتم تسجليها لأي إعصار من تلك الدرجة في المحيط الأطلنطي.

إلى ذلك توقع خبراء أن يوجه الإعصار إيرما ضربة قاصمة إلى قطاع التأمين في فلوريدا متحدثين عن إمكانية أن تجد بعض الشركات نفسها عاجزة عن التعويض على المتضررين.

وقال شهيد حامد مدير معهد التأمين في مركز «فلوريدا إنترناشونال» للدراسات حول الأعاصير «في حال كانت الخسائر مرتفعة جدا، فإن كل شيء ممكن».

فقد تجد بعض شركات التأمين نفسها غير قادرة على التعويض على زبائنها في الوقت الذي قدرت فيه مجموعة «إنكي ريسرتش» قيمة الخسائر المتوقعة بـ 100 مليار دولار.

وإذا كانت الدراسات التي أعدت سابقا عن شركات التأمين أظهرت أنها قادرة على تغطية زبائنها في حال وقوع كوارث، لكن تلك الدراسات لم تكن تتوقع قط أن تصل قيمة الأضرار إلى 100 مليار دولار، بحسب ما يوضح خبير التأمين لوكالة فرانس برس.

ولم يتسن لفرانس برس الحصول على رأي المسؤولين في مكتب التأمينات في فلوريدا لأنه كان مقفلا، لكن إعلانا نشر على موقعه الإلكتروني أوضح أنه يقوم بالاتصالات اللازمة مع مسؤولي شركات التأمين للوقوف على استعداداتها للإعصار.

ويقترب الإعصار من فلوريدا (جنوب شرق الولايات المتحدة) محملا بعواصف بسرعة 260 كلم بالساعة، بحسب مركز الأعاصير الوطني الذي أضاف أن عين الإعصار تبعد حوالي 480 كلم إلى الجنوب من جنوب شرق ميامي.

ووجه مسؤولو الإغاثة أوامر بالإجلاء الإلزامي لـ 5 ملايين و600 ألف من سكان فلوريدا مع اقتراب الإعصار.

وحذر حاكم فلوريدا ريك سكوت من أن إيرما ربما يكون أعنف من الإعصار أندرو الذي أودى بحياة 65 شخصا في 1992 داعيا سكان الولاية وعددهم 20.6 مليون نسمة إلى ان يكونوا على استعداد للمغادرة.

وكانت السلطات في ولاية فلوريدا قد دعت حوالي 5.6 ملايين شخص (أي ربع سكان الولاية) إلى مغادرة منازلهم، بسبب اقتراب إعصار «إيرما»، والمتوقع أن يقترب من جزر «فلوريدا كيز» وجنوب الولاية في وقت مبكر من اليوم الأحد.

في نفس السياق

طرائف "إيرما": مواجهة الإعصار بالبنادق وسبونج بوب "هرب"
مباشر: إعصار "ارما" عبر كاميرات مراقبة
كلمات دلالية:
ارما

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول