مليون شخص في شوارع كتالونيا للمطالبة بالاستقلال

العالم
11 سبتمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وكالات
0 قراءة
+ -

احتشد نحو مليون شخص من سكان إقليم كتالونيا بوسط مدينة برشلونة يوم الاثنين وهم يلوحون بأعلام الإقليم ويقرعون الطبول دعما لاستقلال كتالونيا بعد أن تحركت مدريد لعرقلة استفتاء على الانفصال عن إسبانيا.

 

وغالبا ما يستغل النشطاء اليوم الوطني لإقليم كتالونيا المعروف باسم ”لا ديادا“ في الحادي عشر من سبتمبر ، وهو يوم سقوط برشلونة تحت سيادة إسبانيا عام 1714، للمطالبة بدولة مستقلة.

 

لكن الذكرى اكتسبت هذا العام دلالة خاصة باعتبارها تعبيرا عن قوة حركة الاستقلال قبل ثلاثة أسابيع من الاستفتاء على القضية الذي اعتبرته إسبانيا غير مشروع واتخذت خطوات لعرقلته في المحاكم.

 

وتسلق المتظاهرون على أكتاف بعضهم البعض لتشكيل أبراج بشرية وهو تقليد كتالوني بينما حمل آخرون لافتات كتب عليها ”سنصبح بلدا حرا“ و ”مفعمون بالأمل“ بينما كانوا يرتدون قمصانا صفراء عليها كلمة ”نعم“.

 

ولم تتمكن الشرطة أو مجلس البلدية على الفور من تحديد أعداد المشاركين. وعبر المتظاهرون عن أملهم في أن يمضي التصويت قدما كما هو مقرر له في الأول من أكتوبر.

 

وتصاعدت مشاعر العداء بين مدريد وبرشلونة منذ صدور قرار المحكمة الدستورية الإسبانية الخميس الماضي بتعليق الاستفتاء الذي كان من المقرر عقده في الأول من أكتوبر، وذلك بعد طعن قضائي من رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي.

 

وتقول الحكومة إن الاستفتاء مخالف للدستور الذي ينص على أن إسبانيا دولة غير قابلة للتقسيم.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول