الأزمة الخليجية:ملاسنات حادة داخل أروقة الجامعة العربية

العالم
12 سبتمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وكالات
0 قراءة
+ -

شهدت الجلسة الافتتاحية لأعمال الدورة العادية الـ 148 لمجلس جامعة الدول العربية، على المستوى الوزاري، الثلاثاء، ملاسناتٍ حادّة بين وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري، سلطان بن سعد المريخي، وممثلي دول الحصار الأربع.

 

وقد فجّر رئيس الوفد السعودي، السفير لدى الجامعة العربية، أحمد القطان، النقاش؛ عندما قال إن "السعودية قادرة على تغيير نظام الحكم في قطر إن أرادت ذلك، غير أنها لا تسعى له".

 

وجاء الرد القطري عبر المريخي، مندوب الدوحة للجلسة، الذي قال إن نبرة كلام القطان تحمل تهديداً، وإن الأخير "ليس على قدر المسؤولية ليقول هذا الكلام"، وقد أثار هذا الكلام حنق ممثل المملكة، الذي راح يقول: "أنا قدها وقدود"، ليجاوبه الوزير القطري باللهجة العامة: "لا منت بقدها".

 

 

وقال المريخي إنه كانت هناك نية مبيتة من قبل السعودية والإمارات للتدخل عسكرياً في قطر، مؤكداً أن هذا الأمر لا تستطيع السعودية أو الإمارات فعله، الأمر الذي دفع أحمد القطان للرد.

 

ووجه المريخي حديثه للممثلي السعودية والإمارات ومصر والبحرين، الدول التي تحاصر قطر، قائلاً: "إذا كنتم متخيلين أنكم تضروننا في شيء، فالضرر على الخليج العربي كله".

 

من جهته هاجم وزير الخارجية مصري سامح شكري مندوب قطر وكلمته قائلا: "كلامه عبارة عن مهاترات، وحديث غير ملائم وعبارات متدنية".

 

واتهم وزير الخارجية المصري في كلمته أن قطر مصرة على "دعم الإرهاب"، بحسب وصفه، مضيفا "نعلم جميعا التاريخ القطري في دعم الإرهاب، وما تم توفيره من أسلحة وأموال لعناصر متطرفة في ليبيا وفي سوريا وفي اليمن وفي داخل مصر، وأدت إلى استشهاد العديد من أبناء مصر".

 

 

وتابع قائلا "مصر لها الحق في الدفاع عن مصالحها، واتخاذ جميع الإجراءات التي يكفلها القانون الدولي، خاصة وأن قيمة مصر يمتد عمرها لأكثر من 7 آلاف عام".

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول