حل أزمة المياه بعنابة خلال 24 ساعة

مجتمع
14 سبتمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

أكد وزير الموارد المائية حسين نسيب ليلة الأربعاء إلى الخميس بعنابة بأن التزويد بالمياه الصالحة للشرب وكذا بالمياه الموجهة لتموين مركب الحديد والصلب سيدار - الحجار "سيعود  إلى وضعه العادي في غضون الـ24 ساعة المقبلة".

وأوضح الوزير في حوار خص به الإذاعة المحلية وحضرته ممثلة وكالة الأنباء الجزائرية بهذه الولاية وذلك على هامش زيارة عمل و تفقد تدوم يومين إلى هذه الولاية بأن تدارك حالة التذبذب المسجل في توزيع المياه بعنابة قد استدعى اللجوء إلى نمط جديد في استغلال مياه سد بوناموسة (الطارف) الذي يمثل المورد الرئيسي لتموين ولايتي عنابة والطارف بهذه المادة الحيوية.

وأضاف الوزير بأنه و أمام الوضعية الناجمة عن انخفاض منسوب المياه بسد بوناموسة بقدرة تحظين تصل إلى 165 مليون متر مكعب إلى مستوى جعله غير قابل للاستغلال استدعى اللجوء إلى استغلال فتحات على مستوى الطبقات السفلى لهذا السد.

و أردف كذلك بأن هذا الإجراء الذي شرع في العمل به سيمكن من تجنيد 80 ألف متر مكعب في اليوم من المياه يوجه 50 ألف متر مكعب في اليوم منها لتزويد السكان بمياه الشرب وحوالي 30 ألف متر مكعب لتلبية احتياجات المركب الصناعي سيدار الحجار.

وبإمكان حجم المياه القابل حاليا للاستغلال بهذا النمط الجديد تغطية احتياجات ولاية عنابة بصفة "عادية" بالمياه لمدة ثلاثة أشهر في انتظار -كما قال- عودة الأمطار و إنجاز بعض محاور البرنامج الخاص بالمخطط الاستعجالي الذي تقرر لتدارك الوضع.

وأكد السيد نسيب في ذات السياق على عزم الدولة على "إيجاد حلول نهائية لمشكل المياه" موضحا بأن تجسيد البرنامج الاستعجالي الذي خصص له غلاف مالي بقيمة  3 مليار د.ج قد دخل حيز التنفيذ.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول