العميد يؤجّل حسم التأهل رغم فوزه على النادي الإفريقي

رياضة
16 سبتمبر 2017 () - رفيق وحيد
0 قراءة
+ -

حقق فريق مولودية الجزائر، مساء السبت، فوزا بأقل فارق على ضيفه النادي الإفريقي التونسي بنتيجة 1 / 0 بملعب 5 جويلية 1962 الأولمبي بالجزائر العاصمة، برسم مباراة الذهاب من الدور ربع النهائي لكأس "الكاف"، ليؤجّل حسم التأهل إلى مباراة الإياب.


بداية الشوط الأول كانت قوية من جانب المولودية التي فرضت ضغطا على النادي الإفريقي التونسي، من أجل إرغام المدافعين على ارتكاب الأخطاء، ومحاولة التسجيل منذ البداية، وهي الخطة التي اعتمد عليها المدرب برنار كازوني قياسا بخبرته ومعرفته للنادي الإفريقي، وسمحت بفتح العميد لمجال التهديف منذ الدقيقة التاسعة عن طريق هشام نقاش حين استغل فتحة على طبق من أبو سفيان بالغ، ليلهب مدرجات ملعب 5 جويلية الأولمبي.


وشهدت مجريات اللعب اندفاعا بدنيا قويا من الجانبين، غير أن الحكم المغربي تمكن من التحكم في زمام الأمور، رغم أنه تغاضى عن خطأ واضح من مدافع الترجي حين اعتدى على نقاش بطريقة مجانية، خلال ربع الساعة الأخير من المرحلة الأولى، بينما أنقذ الحارس فوزي شاوشي فريقه من هدف كان يبدو محققا أمام مهاجم الإفريقي في الوقت بدل الضائع، بعدما خرج شاوشي مسرعا لإبعاد الكرة.


واختار المدرّب الفرنسي للمولودية عدم الإعتماد على الظهير الأيمن عبد الرحمان حشود، على غير العادة، على الرغم من أن حشود يعتبر أحد العناصر الأساسية، وهو يمثل نقطة قوة المولودية خاصة في الكرات الثابتة، كون كازوني فضّل تجريب أوراق أخرى بعدما خسر الفريق خمسة نقاط من أصل ست ممكنة في المباراتين الأخيرتين في البطولة.


ودخل الفريق الجزائري في الشوط الثاني بالقوة ذاتها التي أظهرها عند انطلاق المباراة، كون العميد كان يدرك بأن هدفا وحيدا لا يؤمّن له بالضرورة بلوغ نصف النهائي خلال مباراة الإياب بتونس، وراحت تشكيلة المدرب برنار كازوني تضغط على المنافس، وكاد عزي أن يخادع الحارس التونسي بقذفة قوية من الجانب الأيمن من هجوم المولودية، ما أربك كثيرا دفاع الإفريقي الذي ارتكب عدة أخطاء في خط الوسط حتى يُحبط المحاولات المتوالية في الهجوم لرفقاء شريف الوزاني.


وتوترت أعصاب لاعبي المولودية والإفريقي وتطور الخلاف إلى اشتباكات بالأيدي، حيث تعمد لاعبو الفريق التونسي "نرفزة" عناصر الفريق الجزائري، ما أرغم الحكم على التدخل، غير أن ذلك لم يمنع المولودية من مواصلة الضغط، وكاد نقاش أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 75 لولا العودة القوية للمدافع نيكولاس.


اللحظات الأخيرة من عمر المباراة شهدت تسجيل فرص خطيرة من الجانبين، وأنقذ الحارس شاوشي فريقه من عدة كرات ساخنة، في الوقت الذي فشل العميد، في محاولة للاعب بن دبكة من تعميق الفارق، لتنتهي المباراة بفوز مولودية الجزائر بهدف دون ردّ وتؤجل بذلك حسم تأشيرة التأهّل إلى نصف النهائي إلى غاية موعد مباراة الإياب بتونس.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول