الأنجليز و"الطليان" يؤكدون، وسقوط حر للألمان

رياضة
28 سبتمبر 2017 () - الخبر اونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

كان الموعد سهرتي الثلاثاء والأربعاء الفارطتين مع إجراء الجولة الثانية من منافسة رابطة أبطال أوروبا، وهي الجولة التي أكدت فيها الفرق الخمسة الممثلة لانجلترا عودتها القوية لهذه المنافسة، ونيتها في الصعود لمنصة التتويج، بعد سنوات من "القحط" الكروي. وعلى نفس الخطى سارت الفرق الثلاثة الممثلة للكرة الإيطالية، فيما عرفت الكرة الإسبانية بعض الإختلالات، بعد التعثر المفاجئ لأحد أكبر الأندية حضورا في هذه المنافسة خلال السنوات الفارطة، ونعني به فريق أتليتيكو مدريد، الذي سقط بعقر داره سهرة الثلاثاء أمام فريق تشيلسي الانجليزي، وهي السهرة التي شهدت مباراة مثيرة بين ريال مدريد وبوريسيا دورتمند، بملعب هذا الأخير، حيث أكتسح فيها فريق القلعة البيضاء المستضيف بوريسيا بثلاثية لهدف، وشهدت المباراة عودة قوية للثنائي بايل ورونالدو، هذا الأخير أمضى ثنائية بمفرده، فيما سجل بايل الهدف الثالث.
كما واصل الممثل الوحيد للكرة التركية فريق بيسكتاش تألقه في هذه المنافسة، بتسجيل فوز ثاني على حساب ممثل الكرة الألمانية، ليبزيك، بثنائية نظيفة، فيما أمطر فريق توتنهام الأنجليزي مستضيفه أبويل القبرصي بثلاثية دون رد. وبملعب الإمارة الفرنسية تمكن فريق بورتو البرتغالي، من محو آثار خسارته خلال الجولة الأولى بملعب الدراغاو أمام بيسكتاش، حينما أكتسح شباك مرمى موناكو بثلاثية نظيفة ،ونفس المهمة قام بها فريق نابولي الإيطالي الذي عوض خسارة الجولة الأولى ،بفوز هذه المرة على ممثل الكرة الهولندية فينورد بثلاثية لهدف. كما انتهى لقاء إشبيلية بماريبور بفوز الأول بثلاثية دون رد، ورغم أن فريق ليفربول لم يتمكن من العودة بالنقاط الثلاث من روسيا، حينما واجه العنيد سبارتاك، فقد أكتفى بنقطة وحيدة تعد إيجابية بالنظر إلى قوة المنافس، وكذا بحث ليفربول عن نفسه ضمن الدوري الإنجليزي، وكذا رابطة الأبطال، بعد تعثره خلال الجولة الأولى وعلى أرضية ملعب الأنفيلد، امام فريق إشبيلية، بهدفين في كل شبكة.

البارصا بشق الأنفس والـ"بي أس جي" يكشر عن أنيابه
حملت سهرة الأربعاء لهذه المنافسة طبقا ثريا من المواجهات الكبيرة بين عمالقة الكرة الأوروبية، وهي السهرة التي حملت معها بعض المفاجآت، على غرار السقوط الحر لفريق بايرن ميونيخ بملعب "حديقة الأمراء"، بالعاصمة الفرنسية أمام "بي أس جي " بثلاثية نظيفة، أدخلت الكرة الألمانية غرفة الإنعاش، بعد أن فشلت الفرق الثلاثة الممثلة للمناشفت من تحقيق أي إنتصار في هذه الجولة، فيما بات واضحا أن فريق العاصمة الفرنسية قد كشر عن أنيابه لينقضّ على الكأس الغالية لهذه المنافسة، كما سجل فريق تشيلسي مفاجأة ثانية بالملعب الجديد لفريق أتليتيكو مدريد، واندا ميتروبولي، حينما تمكن من العودة بالزاد الكامل من هناك، وعلى حساب أحد أشرس الأندية في هذه المنافسة، أتليتيكو مدريد، الذي سقط على أرضية ميدانه بهدفين لهدف، فيما واصل فريق مانشستر يونايتد عزفه المنفرد وإمطاره لشباك المنافسين، أين كان الضحية هذه المرة المستضيف فريق سيسكا موسكو، الذي تلقى حارسه رباعية لهدف وحيد، وكان "المان" قد فاز خلال الجولة الأولى على بال السويسري بثلاثية دون رد، هذا الأخير تمكن من الانتفاضة على أرضية ميدانه بمدينة بال، على حساب الجريح فريق بنفيكا الذي سجل أسوأ انطلاقة له في تاريخ هذه المنافسة، مكتسحا إياه بخماسية دون رد، فيما أكد فريقي روما وجوفنتوس العودة القوية للكرة الإيطالية إلى الساحة الأوروبية، حيث تمكن فريق العاصمة روما من العودة بفوز مهم من كاراباخ بهدفين لهدف، فيما عوّض فريق جوفنتوس خسارته في الجولة الأولى أمام البارصا، بفوز مقبول أمام ممثل الكرة اليونانية، أولمبياكوس، بهدفين نظيفين، كما واصل العملاق برشلونة سلسلة انتصاراته على مستوى منافستي الليغا و الشامبيانز ليغ، بتحقيقه لفوز صعب على أرضية ملعب سبورتينغ لشبونة، بهدف دون رد، وأخيرا واصل ممثل الكرة البلجيكية فريق أندرلخت سقوطه في هذه المنافسة، بتعثر ثاني على أرضية ميدانه، أمام ممثل الكرة الأسكتلندية فريق سلتيك بثلاثية نظيفة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول