"جميع مكتتبي عدل بالعاصمة سيستلمون سكناتهم"

أخبار الوطن
3 أكتوبر 2017 () - م. ب
0 قراءة
+ -

صرح مدير السكن لولاية الجزائر، إسماعيل لومي، أمس، بأن 155 ألف مسكن في إطار صيغة "عدل" بالعاصمة ستنجز إلى غاية آخر وحدة، كاشفا عن فتح صيغة الترقوي المدعم بداية سنة 2018.

وطمأن المسؤول المكتتبين في صيغة "عدل" بأن التخلي عن البرنامج "غير وارد"، حيث إن مختلف الورشات بلغت مراحل متقدمة من الإنجاز، ومن بين الـ285 ألف مسكن المدرجة في البرنامج على المستوى الوطني، فإن العاصمة بها 155 ألف وحدة سكنية ينتظر أن تستلم عبر دفعات، مؤكدا أن جميع المكتتبين سيستلمون مساكنهم.

وأضاف لومي، على هامش الأبواب المفتوحة على قطاع السكن المنظمة أمس، بالعاصمة، احتفاء باليوم العالمي والعربي للسكن، أن صيغة الترقوي المدعم موجهة إلى الفئة المتوسطة، وتوفر لطالبيها امتيازات كثيرة، على غرار اختيار المساحة وعدد الغرف، إضافة إلى كيفيات التمويل، حسب القدرة المالية لكل مواطن. وكشف المصدر نفسه في السياق ذاته أن لجنة مكونة من عدة قطاعات تعمل بهدف تحديد شروط وكيفيات التسجيل وباقي الشروط الأخرى المتعلقة بوضع الميكانيزمات الناجعة لضمان احترام الآجال في الإنجاز وتفادي الأخطاء التي تخللت صيغة السكن التساهمي، وأوضح أنه من المنتظر أن يفتح الاكتتاب في هذه الصيغة بداية سنة 2018.

وعن الأرقام المسجلة في ولاية العاصمة، قال المتحدث إن الجزائر تحصي أكثر من 250 ألف وحدة سكنية في طور الإنجاز، منها 26200 مسكن في صيغة الترقوي العمومي و155 ألف ضمن برنامج العمومي الإيجاري و42 ألف تساهمي 84 ألف مسكن اجتماعي. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول