ألكاراز يرفض الانسحاب ويورط زطشي

رياضة
4 أكتوبر 2017 () - شعيب كحول
0 قراءة
+ -

جدد المدرب الوطني لوكاس الكاراز تصميمه على تشريف عقده مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم مشددا على أن الهدف المسطر يبقى التأهل لكأس إفريقيا للأمم 2019 والذهاب لأبعد حد في هذه المسابقة ، مفضلا تجنب الخوض كثيرا في مسألة إبعاد الثلاثي محرز وسليماني وبن طالب وقضية الغياب المثير للجدل للاعب فوزي غلام.


رد ألكاراز خلال الندوة الصحفية التي نشطها أمس بالمركز التقني للفاف  بسيدي موسى  على تساؤلات الصحفيين بخصوص مستقبله،  خاصة بعد التصريحات الأخيرة لرئيس الفاف والقرارات المتخذة على ضوء الإجتماع الأخير للمكتب الفدرالي بخصوص إمهاله لغاية مباراة نيجيريا قبل الفصل في مستقبله " عقدي مع الاتحادية الجزائرية يمتد إلى ما بعد نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019، هدفي الرئيس يبقى التأهل للنهائيات والذهاب لأبعد حد فيها، وما حدث وما يدور لم يؤثر في لأني أعرف جيدا قيمتي ولم يساورني الشك أبدا"
وأكد الكاراز، أنه يتطلع  للفوز بالمباراة التي يلتقي فيها المنتخب الجزائري مع مضيفه منتخب الكاميرون السبت المقبل، ضمن الجولة الخامسة من تصفيات المونديال، من اجل إسعاد الجماهير الجزائرية واستعادة ثقتهم، وتحسين ترتيب المنتخب في تصنيف الفيفا.وقال في هذا الخصوص " نأمل في أن تكون مباراة الكاميرون نقطة البداية لتحسين الأداء والنتائج وأيضا سلوك اللاعبين. أتفهم حالة الغضب التي تسيطر على الجزائريين ، بسبب سوء النتائج".


وأضاف ألكاراز  " حتى قبل مجيئي، المنتخب الجزائري كان يلعب بنفس التشكيل تقريبا والنتائج لم تكن جيدة.. وعندما تغيب النتائج يتعين إعادة النظر في الكثير من الأشياء وإحداث التغيير من خلال ضخ دماء جديدة وإلا فلن يكون هناك مستقبل"
هذا ولم يقدم المدرب الوطني إجابات شافية بخصوص ابعاد الثلاثي بن طالب وسليماني ومحرز من القائمة التي اختارها لمواجهة الكاميرون و تحدث على استناده على 4 معايير في تحديد القائمة في كل مرة وهي مردود اللاعب في المنتخب والنادي وطبيعة المباراة إلى جانب حاجة المنتخب للاعب المستدعى، فيما برر غياب غلام بالمرض بحسب ما يقول فريقه ، رافضا التعقيب على بيان "الفاف" الذي شكك في هذا المبرر موضحا بأن عمله يقتصر على الجانب الفني"


وبالمقابل أبرز ألكاراز  الأجواء الجيدة التي تسود تربص الخضر الحالي، منوها بمعرفته الجيدة بالوافدين الجدد بما أنه استدعى جلهم في وقت سابق لتربصات المنتخب المحلي،  باستثناء، كما قال  فاروق شافعي لاعب اتحاد الجزائر، مشيرا إلى أن استدعاء لاعبين جدد يندرج ضمن المخططات التي رسمها مع الفاف  منذ توليه العارضة الفنية لـ"الخضر".
وحيا المدرب الاسباني الإمكانات الجيدة  لللاعبين الجزائريين من الناحية الفردية لكنه أوضح أن الفريق بحاجة إلى عمل كبير من الناحية الجماعية.   واستطرد يقول " أنا هنا من اجل تحسين ظروف العمل والمحيط،  وأنا من يختار اللاعبين، لكن من أجل النجاح في هذه المهمة يجب على الجميع تحمل مسؤولياته، كل على مستواه".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول