"الخضر" في مهمة رد الاعتبار

رياضة
7 أكتوبر 2017 () - رفيق وحيد
0 قراءة
+ -

يلعب المنتخب الوطني مباراته الخامسة وما قبل الأخيرة، اليوم، برسم تصفيات كأس العالم 2018 المقرر أن تحتضن دورتها النهائية روسيا، وستكون المواجهة أمام منتخب الكامرون خاصة رغم افتقارها للرهان الرياضي للمنتخبين.
المباراة المقررة بياوندي على الخامسة زوالا، تندرج في سياق خاص للمنتخب الوطني، بعد إقدام رئيس "الفاف" خير الدين زطشي على إبعاد بعض الركائز والاستنجاد بلاعبين شبان يؤطرهم النجم سفيان فغولي الذي اختار، بعد عودته، الوقوف بجانب الرئيس الجديد للاتحادية في كل قراراته التي لا تخدم مصلحة الرئيس السابق محمد روراوة ولا بعض زملائه النجوم في المنتخب.
وسيكون رهان تشكيلة المدرب ألكاراز كبيرا جدا رغم الإقصاء من سباق المونديال، كون تحقيق نتيجة إيجابية أو تقديم أداء لائق أمام "الأسود الجموحة" التي ستلعب بكل نجومها، سيرفع من أسهم زطشي ويجعله قادرا على التخلص من الضغط والاحتفاظ بمدربه الإسباني، ويكسبه القبضة الحديدية مع اللاعبين المبعدين، ويعيد الأمل من جديد في إمكانية بناء منتخب أقوى من سابقه، ويجعل رئيس الاتحادية قادرا على القول إنه كان فعلا ضحية مؤامرة.
وحسب مصدر عليم، فإن ألكاراز سيوظف الحارس صالحي أساسيا إلى جانب الياسين كادامورو ورامي بن سبعيني وعيسى ماندي ومحمد فارس في الدفاع، على أن يلعب رؤوف بن غيث وسفير تايدر في الاسترجاع، فضلا عن سفيان فيغولي ورشيد غزال وسفيان هني في الوسط، في حين سيتم توظيف العربي هلال سوداني كرأس حربة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول