صندوق النقد الدولي يتوقع ارتفاع نسبة البطالة في 2018

مال و أعمال
10 أكتوبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

راجع صندوق النقد الدولي بالزيادة توقعاته حول النمو في الجزائر لسنتي 2017 و 2018 مراهنا على تراجع في نسبة التضخم السنة القادمة، غلا انه توقع في المقابل ارتفاع نسبة البطالة غلى 13.2 في المئة في 2018.

 

ففي تقريره السداسي حول الآفاق الاقتصادية العالمية نشر اليوم الثلاثاء بواشنطن راهن صندوق النقد الدولي على نمو بنسبة 1.5 بالمئة سنة 2017 مقابل 1.4 بالمئة في تقريره لشهر أفريل.

 

ومن المرتقب أن تنخفض قليلا نسبة النمو للجزائر سنة 2018 إلى 0.8 بالمئة مقابل توقعات بـ 0.6 بالمئة خلال شهر ابريل لتنتعش في سنة 2022 ببلوغ 2.4 بالمئة.

 

ومن المنتظر أن تستقر نسبة التضخم في حدود  5.5 بالمئة سنة 2017 مقابل 4.8 بالمئة حسب المتوقعات السابقة ومن المنتظر أن تتراجع الى 4.4 بالمئة سنة 2018 حسب نفس التوقعات.

 

ومن المرتقب أيضا أن ينخفض العجز في الحساب الجاري أكثر سنة 2018 بـ 10.8- في الناتج الداخلي الخام مقابل -13 بالمئة في سنة 2017. كما سيتواصل هذا الانخفاض إلى 6.7- في الناتج الداخلي الخام سنة 2022 . 

 

من جهة أخرى أبقى صندوق النقد الدولي على توقعاته الخاصة بالبطالة لهذه السنة في حدود 11.7بالمئة مقابل 10.5 بالمئة 2016 و 13.2 بالمئة سنة 2018 .

 

وكانت هذه الهيئة المالية الدولية قد اعتبرت في تقريرها السنوي الأخير حول الاقتصاد الجزائر لشهر يونيوجوان  الماضي أنه من المهم تنفيذ "مجموعة متوازنة" من إجراءات سياسة اقتصادية وإصلاحات هيكلة طموحة من أجل رفع نسبة النمو.

 

ولمواجهة انخفاض عائدات النفطي اقترحت مؤسسة بروتن وودس اللجوء إلى "مجموعة كبيرة من إمكانيات تمويل الاقتصاد بما في ذلك اللجوء الحذر إلى الاستدانة الخارجية والتصرف في الأصول العمومية" إضافة إلى اختيار نسبة صرف ثابتة.

 

وأضاف صندوق النقد الدولي أن مثل هذه التدابير من شأنها أن تقدم هامش تحرك لإجراء تعديل تدريجي أكثر و ملائم أكثر للنمو.

 

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول