"لا مفر من تقرير المصير"

العالم
12 أكتوبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

صرح السفير والممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة صبري بوقادوم أن تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية "مسألة عاجلة و حاسمة" لاستقرار المنطقة مؤكد أنه لا يوجد خيار إلا احترام ممارسة الحق في  تقرير المصير.

 

وقال بوقادوم في مداخلته أمام اللجنة الاممية الـ4 لتصفية الاستعمار "أنه لا يوجد خيار إلا الامتثال لعقيدة الأمم المتحدة حول تصفية الاستعمار ولا يمكننا البقاء صامتين".

 

وأضاف أن "الجزائر ترى أن تسوية النزاع بالصحراء الغربية مسألة عاجلة و  حاسمة من أجل تحقيق الاستقرار و التقدم و التكامل في المغرب العربي المنطقة  الوحيدة في افريقيا التي لا تعرف بعد مثل هذا المسار" واستطرد "و مثلما يقول  خوسي مارتا, نحن أحرار في ألا نكون سيئين و لكن لا يمكننا تجاهل المعاناة  الانسانية".

 

واعتبر الديبلوماسي الجزائري أنه "من المؤسف و نحن في 2017 بقاء 17 اقليما غير مستقل في انتظار تصفية الاستعمار" واصفا بـ "الرهيب" استمرار النقاش  على مستوى اللجنة حول "مزايا آثار الاستعمار" والسيطرة وعبودية الشعوب ونهب الثروات الطبيعية.

 

 

وقال متأسفا "من المفروض أن يرتكز نقاشنا حول كيفية وضع حد بشكل فوري و  سلمي لحالات الاستعمار و ليس (التساؤل) حول ما اذا كان للاستعمار آثار ايجابية  فالأمر لا معنى له بالنسبة لنا".

 

إن العشرية الدولية الثالثة للقضاء على الاستعمار توشك على الانتهاء و لم  يتحقق أي تقدم في مسار تصفية الاستعمار بـ 17 اقليم غير مستقل, أضاف السيد  بوقادوم متسائلا "هل سنترك للجيل المقبل عشرية رابعة؟ عشرية خامسة؟ فالأمر هنا  لن يتعلق بكفاح بل باحتفال. فهل سنحتفل بالاستعمار بعد خمسين سنة؟".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول