استنفار أمني بمطار أحمد بن بلة الدولي بوهران

أخبار الوطن
16 أكتوبر 2017 () - الخبر اونلاين/ محمد بن هدار
0 قراءة
+ -

عاش مطار أحمد بن بلة الدولي بوهران زهاء الساعة العاشرة من مساء أول أمس، حالة استنفار أمني غير مسبوق بعدما ساد الاعتقاد أن طائرة تابعة للخطوط الجوية "طاسيلي أر لاينز" قادمة من العاصمة في اتجاه تلمسان قد تم تحويلها من طرف إرهابيين إلى مطار وهران.
وكما أوردته مصادر مطلعة، فإن الطائرة سالفة الذكر كانت قادمة من العاصمة في اتجاه مطار زناتة بتلمسان وأثناء تحليقها في الجو حاولت مضيفتها الولوج إلى برج القيادة فأخطأت في وضع الرقم السري الذي بفضله يفتح بابه وحينها طلب منها قائد الطائرة إعادة إدخال الرقم الصحيح فأخطأت للمرة الثانية وهذا ما أثار الارتياب في نفسه وشك في أن الطائرة قد تكون تحت سيطرة إرهابيين خاصة وأنه يعلم أن طاقمه كله يعرف الرقم السري لبرج القيادة وخطأ المضيفة في نقله ربما يكون من ورائه أمر خطير، ما دفعه إلى تغيير اتجاه الطائرة صوب مطار أحمد بن بلة الدولي في وهران وإعلام برج المراقبة بما حدث.
وفي تلك اللحظة أعلنت حالة طوارئ بالمطار وتم إطفاء كل الأنوار مع منع هبوط  رحلات تم توجيهها إلى العاصمة، وفي الوقت ذاته فرض هبوط طائرة "طاسيلي" بعيدا عن مدرج الهبوط الرسمي. وموازاة مع ذلك تنقلت قيادات الناحية العسكرية الثانية، الدرك والأمن الوطنيين إضافة إلى السلطات الولائية لمتابعة الوضع الأمني بالمطار.
وبعد هبوط الطائرة المعنية حاصرها عناصر فرقة البحث والتحري الذين تأهبوا لاقتحامها قبل أن يتم التأكد بأن الأمر لا يتعلق بعمل إرهابي.
وتحدثت مصادر أخرى عن شجار بين أحد المسافرين وقائد الطائرة دفع بالأخير إلى الهبوط اضطراريا بمطار وهران، في حين ذكر آخرون أن القائد فقد الاتصال ببرج المراقبة لخلل في جهازه فقرر الهبوط في وهران لإصلاح جهازه غير أن مصادر مقربة رجحت ما ورد بشأن المضيفة التي أخطأت في الرقم السري لبرج القيادة.


شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول