قصة الجزائرية فاطمة غولام تبكي العرب في دبي

منوعات
18 أكتوبر 2017 () - الجزائر- محمد بوصواف
0 قراءة
+ -

أبكت قصة الطالبة الجزائرية من ولاية أدرار، فاطمة غولام، الحاضرين في احتفالية تحدي القراءة العربي لهذا العام، بحضور حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد.

وعرض القائمون على الاحتفالية فيديو عن قصة فاطمة غولام التي وافتها المنية السنة الماضية، وهي متجهة إلى العاصمة الجزائر للمشاركة في مسابقة تحدي القراءة العربي.

وبالمناسبة، حضر والدا الفقيدة فاطمة غولام، إلى دبي، وكانا ضيف شرف طبعة هذه السنة 2017، والتي شاركت فيها طالبة جزائرية أخرى، اسمها بشرى ميسون، لكنها حلت في  المرتبة الخامسة.

وفازت الطالبة، عفاف رائد شريف، من فلسطين بلقب بطل تحدي القراءة العربي 2017. كما فازت مدرسة الإيمان من البحرين بلقب المدرسة الأكثر تميزاً في الوطن العربي. وتنافس اليوم في مدينة دبي 16 طالباً وطالبة على جائزة "تحدي القراءة العربي" في دورته الثانية، إضافة إلى 6 مدارس على جائزة أكثر المدارس العربية تميزاً، وذلك خلال الحفل الذي ينظم، بحضور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

ويمثل الطلاب الـ16 الجزائر والبحرين وسلطنة عمان وفلسطين وموريتانيا ولبنان والكويت والأردن والسودان وتونس والسعودية والمغرب والإمارات.

ووصل الطلبة الـ16 إلى التصفيات النهائية بعد التنافس مع أكثر من 7 ملايين و400 ألف طالب وطالبة، من 41 ألف مدرسة شاركت في التحدي في 25 دولة عربية، كما وصل إلى النهائيات 6 مدارس.

يذكر أن مشروع "تحدي القراءة العربي"، الذي أطلقه الشيخ محمد بن راشد في سبتمبر 2015 يمثل أكبر مشروع إقليمي عربي لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي، وصولاً إلى إبراز جيل جديد متفوق في مجال الاطلاع والقراءة وشغف المعرفة.

ويعتبر مشروع "تحدي القراءة العربي" إضافة نوعية للجهود المرموقة لدولة الإمارات، على صعيد خدمة محيطها العربي، إذ يهدف إلى تشجيع القراءة في شكل مستدام ومنتظم عبر نظام متكامل من المتابعة للطلبة طوال العام الأكاديمي.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول