أوبيب: الجزائر تدعو إلى مواصلة مجهود خفض الإنتاج

مال و أعمال
18 أكتوبر 2017 () - الخبر اونلاين/ واج
0 قراءة
+ -

  دعا الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك عبد  المومن ولد قدوري يوم الأربعاء بلندن إلى مواصلة جهود خفض الإنتاج التي  باشرتها منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبيب) من أجل دعم الأسعار وكذا امتصاص  فائض العرض في السوق.

وصرح السيد ولد قدور لليومية الامريكية "وول ستريت دجورنل" على هامش ندوة  "أويل اند موني" قائلا "أظن أنه المأمول والمحتمل أن يتم تمديد" الاتفاق الخاص  بخفض الإنتاج.

وأفاد الرئيس المدير العام انه "من المحتمل أن تتفق الدول الأعضاء في أوبيب  على تمديد الاتفاق لمدة 6 أشهر إلى غاية سبتمبر 2018" وذلك خلال الاجتماع  المقبل المرتقب انعقاده يوم 30 نوفمبر بفيينا.

واتفقت 14 دولة عضوة في الأوبيب و دول أخرى منتجة للبترول مثل روسيا على خفض  الإنتاج بحوالي 8ر1 مليون برميل يوميا لغالية مارس 2018 من اجل استقرار السوق.  
 
و يبدو ان الموقعين الأساسيين جاهزون لتمديد مدة الاتفاق بعد النتائج التي  حققها حسب  تصريحات مسؤولي الدول المعنية.  
و رافعت الجزائر و إيران و فنزويلا بصفتهم اعضاء في الأوبيب لاستمرار هذا  المجهود.

و صرح الوزيران الإيراني و الفنزويليي بيجان زنغانيه و أولوجيو ديل بينو  مؤخرا بموسكو أثناء منتدى حول الطاقة أنه لا يستبعد تدعيم هذا الاتفاق.
    و أكدت العربية السعودية  أول منتج للبترول في المنظمة على استعدادها لدعم  تحرك الأسعار التي بدأت منذ بضعة أشهر في حين روسيا رائدة البلدان المنتجة  خارج الأوبيب صرحت أنها توافق على اقتراح تمديد الاتفاق.

    و يتوقع أن يكون اجتماع الأوبيب المقبل حاسما للبلدان الأعضاء المدعوة  لمواصلة إعادة توازن السوق. و تبحث منظمة الأوبيب عن ضم عشرات البلدان  الإفريقية و أمريكا اللاتينية و مواصلة شراكتها مع روسيا حسبما أكده الأمين  العام محمد بركندو.
 
    و تشهد السوق حاليا إعادة توازن بعد ارتفاع للأسعار فوق العتبة الرمزية ل50  دولار مقابل 30 دولار في يناير 2016.
    58.30و ارتفعت مداخيل البترول الأربعاء الماضي بحيث تفيد المعلومات التي تداولتها  الصحافة بأن الأوبيب تؤيد تمديد اتفاق تأطير الإنتاج بتسعة أشهر. و قد تم  تبادل برميل البرانت  دولار

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول