"السوق الموازية أكبر عقبة أمام الاستثمار"

مال و أعمال
19 أكتوبر 2017 () - الخبر أونلاين
0 قراءة
+ -

قال رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الحاج الطاهر بولنوار اليوم الخميس إن السوق الموازية تشكل خطرا على صحة المواطن والاقتصاد الوطني وعقبة كبيرة في وجه الاستثمار الأجنبي والمحلي، مبديا في آن واحد ملاحظات حول مشروع قانون التجارة الإلكترونية بسبب العقوبات الضخمة التي يتضمنها.

وتحصي الأرقام الرسمية وجود نحو 2 مليون سجل تجاري ينشط كل أربعة من بين خمسة منهم في نشاط التوزيع (الجملة والتجزئة) والخدمات.

وأوضح بولنوار للإذاعة الجزائرية، أن "السوق الموازية تشكل خطرا على المستهلك والاقتصاد الوطني بحيث أن 80 بالمائة من المنتجات المقلدة أو منتهية الصلاحية والفاسدة تمرر عبر هذه السوق لأنها غير مراقبة، كما أنها تشكل ربحا ضائعا كبيرا لخزينة الدولة تقدر بين 40 و50 مليار دولار لأنها تمس جميع القطاعات والخدمات".

وأضاف: إن هذه السوق أصبحت تشكل العقبة الكبرى في جلب الاستثمار وتجسيد المشاريع بحيث أن كثيرا من المستثمرين بمن فيهم الأجانب في حديثنا معهم يبدون استعدادا للاستثمار غير عابئين بالمادة السيادية 51/49 من قانون الاستثمار، لكن أكبر ما يخيفهم هو السوق الموازية ويقولون لنا صراحة بأنهم لا يمكنهم الاستثمار لينافسوا بعدها منافسا غير شرعي لكنه قوي وهو السوق الموازية. لذلك فنحن في جمعية التجار نبارك ونؤيد ونساند أي عمل أو مبادرة تقضي على السوق الموازية".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول