تعرّف على رئيس دولة تطوع لقتل المجرمين شخصيا

العالم
21 أكتوبر 2017 () - الجزائر- محمد بوصواف، وكالات
0 قراءة
+ -

 عرض الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، أن يقوم شخصيا بقتل المجرمين، ملوحا بأنه قد يأمر بإعادة تولي الشرطة تنفيذ حربه ضد المخدرات.

وأدلى دوتيرتي بتصريحاته، ليل الجمعة، بعد أن كان أعلن في 11 أكتوبر الجاري، سحب الشرطة من معركته ضد المخدرات بعد اتهامات لعناصر الشرطة بأنهم ينتهكون حقوق الإنسان بقتلهم آلاف الأشخاص تنفيذا لأوامره بالقضاء على آفة المخدرات في المجتمع الفلبيني.

واستبدل دوتيرتي الشرطة بالوكالة الفلبينية لمكافحة المخدرات التي تضم 2000 عنصر مقارنة بـ 165 ألفا من قوات الشرطة.

ويصر دوتيرتي على أنه لم يصدر أي أوامر للشرطة أو يشجعهم على قتل مدمني المخدرات أو المشتبه بهم، علما أنه كان أعلن سابقا أنه قد "يسعده قتل 3 ملايين مدمن".

وأعلن دوتيرتي، الجمعة، أنه مستعد لقتل المجرمين شخصيا، مثيرا الشكوك حول قدرة الوكالة الفلبينية لمكافحة المخدرات في مكافحة هذا الوباء.

وقال الرئيس: "أولئك الذين يغتصبون الأطفال والنساء، هؤلاء أولاد. إذا لم تريدوا الشرطة، أنا حاضر هنا. سأرديهم. حقا! إذا لم يجرؤ أحد على ذلك، أنا سأضغط على الزناد".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول