"ديون الصحف لدى المطابع كبيرة"

أخبار الوطن
22 أكتوبر 2017 () - محمد تشعبونت
0 قراءة
+ -

أفاد وزير الاتصال، جمال كعوان، بأن توقف عدد من الجرائد عن الصدور بسبب الصعوبات المالية "هو أمر اقتصادي عادي". وقال إن ديون الصحافة المكتوبة لدى المطابع كبيرة.

وفي رده على سؤال لـ"الخبر" لدى زيارته لولاية تيزي وزو، أمس، أكد وزير الاتصال أن مسألة إطلاق قنوات فضائية خاصة يحتاج لوقت طويل، على عكس ما يتصوره البعض". وفي نفس السياق نفض كعوان يديه من القضية، مشددا على أن الأمر أصبح من مهام وصلاحيات سلطة ضبط السمعي البصري.

وخلال اللقاء الذي عقده وزير الاتصال مع الصحافة في آخر زيارته، قال كعوان إن "الجريدة التي لا تستطيع الاستمرار في الصدور فمن البديهي أن تتوقف"، وشبه الأمر بذلك "التاجر الذي لا يستطيع تسويق بضاعته، ولا يمكن لوزارة التجارة أن تفعل شيئا". وطمأن كعوان بأن الشركة الوطنية للنشر والإشهار في صحة مالية جيدة،

في سياق آخر اعترف وزير الاتصال بتسجيل عدة تجاوزات في منح بطاقة الصحفي المحترف "وذلك فيما يخص عدم احترام الشروط المعمول بها"، مؤكدا أنها ستتم معالجتها، مثلما كشف عن مواصلة العمل بلجنة إعداد بطاقة الصحفي المحترف.

وقام كعوان، أمس، بولاية تيزي وزو بوضع دار الصحافة بالولاية قيد التشغيل، بعدما تم توزيع المكاتب على الجرائد يوم الخميس، كما ترحم الوزير على أرواح الصحافيين المغتالين من طرف الإرهاب، وذلك بالنصب التذكاري بوسط المدينة، قبل أن يزور عائلة الصحفي بالتلفزيون العمومي، إسماعيل يفصح، الذي اغتاله الإرهاب في 18 أكتوبر 1993.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول