قايد صالح: سنقضي على بقايا الإرهاب

أخبار الوطن
24 أكتوبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

أكد نائب وزير الدفاع الوطني, رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, الفريق أحمد قايد صالح, اليوم الثلاثاء بمناسبة اليوم الثاني من زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة, مواصلة الجيش الوطني الشعبي لجهوده من أجل القضاء على بقايا الإرهاب واستمراره في زيادة وتيرة جهده التطويري لمقومات قوام المعركة لديه "خدمة للجزائر", حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

 

وأكد الفريق قايد صالح خلال اجتماع عمل ضم قيادة وأركان الناحية وقادة الوحدات ومسؤولي المصالح الأمنية, ان الجيش الوطني الشعبي "سيواصل مساعي تطوير قدراته من أجل تعزيز مقومات أداء مهامه الدستورية خدمة للجزائر وشعبها وذودا عن غدها الآمن".

 

وقال في هذا الشأن: "ذلكم هو الجيش الوطني الشعبي, سليل جيش التحرير الوطني, الذي بقدر ما يمجد تاريخه الوطني بكافة مقومات شخصيتنا الوطنية، ويعتبره ركيزته الأساسية وقدوته الحسنة, فإنه يتطلع بوعي تام وإدراك كامل, وفقا للمهام العظيمة المخولة لهيإلى تعزيز قدرات ومقومات حفظ الجزائر حاضرا ومستقبلا من أي خطر أو تهديد, ظاهرا كان أو باطنا, وسيبقى من أجل ذلك يسهر بمثابرة شديدة على المزاوجة بين مسعى أداء مهامه الدستورية, بما في ذلك مواصلة دون هوادة جهد القضاء على بقايا الإرهاب, وبين مسعى الاستمرار, بل وزيادة وتيرة الجهد التطويري لمقومات قوام المعركة لديه, خدمة للجزائر وذودا عن غدها الآمن".

 

وكان الفريق قايد صالح قد قام بمناسبة هذه الزيارة بتفتيش وتفقد بعض وحدات الناحية وتدشين البعض الآخر وعقد لقاء مع أركان الناحية ومسئولي المصالح الأمنية حيث "وقف في البداية وبمدخل مقر قيادة الناحية و وفاء للتضحيات الجسام التي قدمها شهداء ومجاهدو الثورة التحريرية الخالدة, رفقة اللواء الشريف عبد الرزاق, قائد الناحية العسكرية الرابعة, وقفة ترحم على روح الشهيد البطل +شيحاني بشير+ الذي يحمل مقر قيادة الناحية اسمه, حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المُخلد لهي وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأطهار". 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول