سطيف: لما يتحول المسجد لحلبة صراع

مجتمع
26 أكتوبر 2017 () - عبد الرزاق ضيفي
0 قراءة
+ -

في سابقة خطيرة تمس بقطاع الشؤون الدينية بالولاية، أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة سطيف بإيداع خمسة أشخاص الحبس المؤقت، بعد أن تم التحقيق معهم في تجاوزات ضد إمام مسجد حمزة بن عبد المطلب الواقع بحي تبينت وسط مدينة سطيف، حين منعوه من أداء صلاة الظهر والعصر والعشاء بذات المسجد.

القضية التي أحدثت ضجة كبيرة في أوساط سكان المدينة، جاءت بعد تحريك الإمام لشكوى رسمية ضد العديد من المصلين بالمسجد، يتهمهم فيها بإهانته ومنعه من أداء وظيفته كإمام بالمسجد، وطالب هؤلاء برحيله عن المسجد بسبب الفتنة الحاصلة في اختيار موقع بناء بيت الوضوء، مما جعل مصالح الأمن تفتح تحقيقا في القضية أدى إلى تقديم 7 مصلين أمام وكيل الجمهورية، حيث أخلي سبيل اثنين منهم واعتبرا كشاهدين فقط، فيما أودع الباقي الحبس المؤقت، في انتظار مثولهم أمام المحكمة.

من جهة أخرى، أكدت مصادر متطابقة أن مصالح الأمن كذلك تحقق في شكوى ضد الإمام متهمة إياه بالتلاعب في أموال الزكاة والتبرعات ومحاولته زرع الفتنة بين المصلين، مما أدى إلى صراعات كبيرة، خاصة وأن الإمام المدعو "ع. ا" تنقل بين العديد من المساجد، زيادة على شغور منصب مدير الشؤون الدينية بالولاية منذ قرابة عام كامل بعد رحيل المدير السابق سليم لرقم، ما أدخل القطاع في فوضى كبيرة، إذ تجرّأ الكثير من المصلين على الوقوف في وجه أئمة القطاع والتأثير عليهم ومحاولة طردهم. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول