بدوي:"الاستقرار خط أحمر"

أخبار الوطن
28 أكتوبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية, نور الدين بدوي, اليوم السبت بالجزائر العاصمة, أن الدولة رصدت "كل الإمكانيات والوسائل" للحفاظ على مكسب الأمن والاستقرار الذي يعد "خطا أحمرا لن يسمح لأي كان تجاوزه".

 

وقال بدوي في رده على انشغالات نواب لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني بعد عرضه تقريرا حول مشروع الميزانية المخصص لقطاعه في قانون المالية لسنة 2018 بحضور وزير العلاقات مع البرلمان الطاهر خاوة, أن "الدولة, تحت قيادة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة, رصدت كل الإمكانيات والوسائل للحفاظ على مكسب الأمن والاستقرار وطمأنينة المواطن".

 

وبعد ان ذكر ان الحدود الوطنية تعرف "تهديدات من طرف جماعات إرهابية واجرامية", جدد التأكيد على أن "مكسب الأمن والاستقرار الذي تحقق بفضل ميثاق السلم والمصالحة يعد بمثابة خط أحمر لن يسمح لأي كان تجاوزه".

 

وأوضح أن "تعداد الشرطة الجزائرية في المستوى المطلوب للحفاظ على الأمن والاستقرار وحماية المواطن وممتلكاته", مبرزا أن "الحفاظ على الأمن مسؤولية الجميع" وأنه "سيتم قريبا تدعيم العديد من البلديات بمنشآت أمنية جديدة".

 

وأضاف في ذات السياق أن الشعب الجزائري "أقوى من كل الأزمات والصعاب" وأنه "لن يسمح لأي كان أن يمس بوحدة البلاد واستقرارها".

 

وبخصوص "الفوضى" التي تعرفها بعض المدن الكبرى, وعد السيد بدوي بإعادة النظر في التنظيم الإداري لهذه المدن من خلال اتخاذ "إجراءات استعجالية قبل نهاية السنة الجارية".

 

من جانب آخر, كشف الوزير أن مصالحه بصدد "اعداد مجموعة من مشاريع القوانين لتكريس المبادئ الدستورية الجديدة واللامركزية في التسيير", مشيرا على وجه الخصوص الى تلك المتعلقة بالجماعات الإقليمية والديمقراطية التشاركية والجباية المحلية.

 

وعن سير عملية توزيع الوثائق البيوميترية, أفاد السيد بدوي انه "تم لحد الآن اصدار أزيد من 11 مليون جواز سفر بيومتري وتوزيع 7 ملايين بطاقة تعريف بيومترية", معلنا في نفس الصدد عن اصدار بطاقة الترقيم الالكترونية للمركبات ورخصة السياقة البيومترية مع مطلع سنة 2018.

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول