لهذه الأسباب ارتفعت أسعار البترول

مال و أعمال
29 أكتوبر 2017 () - الخبر أونلاين
0 قراءة
+ -

تجاوزت أسعار النفط الأسبوع الفارط عتبة 60 دولارا للبرميل، وهو مستوى لم تبلغه منذ 2015 ، تحسن أسعار البرميل المسجل منذ أكثر من شهر يعود لعدة أسباب أهمها مرتبطة بجهود دول "أوبك" لخفض الانتاج وأخرى مرتبطة بالسوق الأمريكي.

أثبتت منظمة "أوبك" أنها لا تزال قادرة على ضبط السوق، فساهم اتفاق الجزائر الذي لا يزال ساريا في استقرار الأسعار في مرحلة أولى في مستوى 50 دولارا وارتفاعها الآن لما فوق 60 دولارا.

وساهمت تصريحات كل من السعودية وروسيا مؤخرا، حول امكانية تمديد الاتفاق (الاتفاق الحالي ينتهي شهر مارس 2018 ).

بالاضافة الى مجهودات "أوبك" تراجع قدرة الولايات المتحدة في توفير مخزون هام، ساهم هو الآخر في ارتفاع الأسعار، فقدرات الولايات المتحدة كانت قائمة على انتاج البترول الصخري، غير أن توقف عدة منتجين (شركات) عن استخراجه بسبب تكلفته المرتفعة وتدني أسعار النفط في الأسواق العالمية، ساهم في تسجيل عجز فاق مليون برميل يوميا.

وأظهرت التوترات الإقليمية المسجلة مؤخرا، أن الأسعار يمكن أن ترتفع في أي لحظة، فلعبت أزمة كردستان دوار هاما في ارتفاع الأسعار وأيضا عودة التوتر بين ايران وواشنطن.

وفي الأخير لا يمكن فصل ارتفاع الأسعار، عن منحى اقتصادي بحث، فبعد تراجع الاستثمارات منذ انهيار الأسعار تقلص العرض العالمي وقابله انتعاش النمو في اوروبا والصين، ما جعل الطلب يرتفع مقارنة بالعرض ما ساهم كذلك في تخطي عتبة 60 دولارا.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول