إطلاق اسم الشاذلي بن جديد على المتحف المركزي للجيش

أخبار الوطن
29 أكتوبر 2017 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

تم اليوم الأحد بالجزائر العاصمة اطلاق اسم  المجاهد ورئيس الجمهورية الاسبق, الراحل الشاذلي بن جديد, على المتحف المركزي للجيش بمناسبة الذكرى ال63 لاندلاع ثورة نوفمبر المجيدة.

 

وأشرف على مراسم التسمية, التي تتزامن مع الذكرى ال33 لتدشين المتحف المركزي  للجيش, المتحف قائد الناحية العسكرية الاولى اللواء الحبيب شنتوف بحضور أفراد  من عائلة الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد الذي وافته المنية في 6 أكتوبر 2012 بالعاصمة.

 

وفي كلمة له بالمناسبة, أكد مدير المتحف المركزي للجيش العقيد مراد شوشان أن  اطلاق اسم المجاهد الشاذلي بن جديد على المتحف "يعد شرفا عظيما لكل مستخدمي  المتحف ومسؤولية في بالغ الاهمية لمواصلة المسيرة وترقية تراثنا الحافل  بالأمجاد والبطولات والعناية به وترسيخه في الذاكرة الجماعية".

 

وذكر المسؤول بالمناسبة بمقطع من كلمة الرئيس الراحل بن جديد التي ألقاها  خلال تدشينه لهذا المتحف في الفاتح نوفمبر 1984أين قال" يعد المتحف المركزي  للجيش سجلا لبطولات الشعب الجزائري منذ أقدم العصور, وعلى أجيال الحاضر  والمستقبل أن تستخلص من محتواه المعاني والعبر بكل ما فيها من أعماق وأبعاد,  تاريخا, بطولة, تضحية وقيما وطنية سامية".

 

وولد الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد في 14 أبريل 1929 ببلدية بوثلجة التابعة  بولاية الطارف, بدأ نضاله الثوري سنة 1955 بالتحاقه بجيش التحرير الوطني  بالولاية التاريخية الثانية حيث كلف بعدة مهمات و تقلد عدة مناصب عسكرية.

 

 

وبعد الاستقلال عين قائدا للناحية العسكرية الخامسة  (قسنطينة) برتبة رائد  وتولى الاشراف على انسحاب القوات الفرنسية من تلك المنطقة قبل أن يتولى قيادة  الناحية العسكرية الثانية (منطقة وهران).

 

وكان الراحل عضوا في مجلس الثورة في 19 يونيو 1965 وتولى في فبراير 1968  الاشراف عن انسحاب القوات الفرنسية من منطقة وهران سيما الجلاء من مرسى الكبير  ليتم ترقيته  سنة 1969 الى رتبة عقيد.

 

وفي يناير 1979 تم تعيينه أمينا عاما لحزب جبهة التحرير الوطني خلال المؤتمر  الرابع ليتم انتخابه رئيسا للجمهورية في 7 فبراير 1979 مع توليه منصب وزير  الدفاع الوطني الى غاية يوليو  1990.

 

أعيد انتخاب الرئيس بن جديد في منصب الامين العام لحزب جبهة التحرير الوطني  في ديسمبر 1983 ليعاد انتخابه رئيسا للجمهورية في 1984 و 1989 الى غاية يناير  1992 ليبتعد بعدها عن الحياة السياسية الى أن وافته المنية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول