العربي دماغ العتروس يوارى الثرى بمقبرة الشراقة

أخبار الوطن
29 أكتوبر 2017 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

ووري الثرى اليوم الأحد بعد صلاة الظهر جثمان  المجاهد و الوزير الأسبق محمد العربي دماغ العتروس الذي وافته المنية أمس السبت بمستشفى عين النعجة العسكري .

و جرت مراسم الدفن بمقبرة الشراقة بالجزائر العاصمة بحضور عدة شخصيات سياسية  و تاريخية و أعضاء في الحكومة يتقدمهم رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح وكذا رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة و رئيس المجلس الدستوري مراد مدلسي. 

و صرح وزير المجاهدين الطيب زيتوني بهذه المناسبة الأليمة "لقد فقدنا اليوم  شخصية بارزة للجزائر المناضلة. كان رجلا أفنى حياته كلها خدمة للبلاد وها هو  يغادرنا عشية الاحتفال بالذكرى الـ 63 لاندلاع ثورة الفاتح نوفمبر 1954". 

الفقيد من مواليد سنة 1924 بأولاد حبابة (ولاية سكيكدة)، حيث تلقى تعليمه  الأول وتشبع بقيم النضال ومبادئه في صفوف الحركة الوطنية. ومع اندلاع الثورة  التحريرية، زج به في السجن الى غاية 1955 ليواصل مسيرة الكفاح من أجل تحرير الوطن واسترجاع سيادته واستقلاله.

وبعد الاستقلال، واصل المرحوم نضاله في بناء مؤسسات الدولة الجزائرية وتشييد  صرحها من خلال المهام والمسؤوليات التي اضطلع بها، منها على وجه الخصوص وزيرا  للثقافة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول